أستراليا تستعد لأخطر موسم حرائق   
الاثنين 23/10/1430 هـ - الموافق 12/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:06 (مكة المكرمة)، 9:06 (غرينتش)
الحرائق الأخيرة أودت بحياة 173 شخصا (الفرنسية-أرشيف) 
وسط تحذيرات من موجة حرائق غير مسبوقة, بدأت أستراليا تجهيز أكثر من ألف ملجأ وتحركت لإعادة صياغة نظامها الوطني للتحذير من حرائق الغابات التي يتوقع أن يفوق ضحاياها تقديرات العام الماضي والتي أودت بحياة 173 شخصا.
 
وقبل أسبوعين فقط من موسم الحرائق الجديد وتحذير السلطات من أنه قد ينافس حرائق "السبت الأسود" في فبراير/ شباط الماضي والتي دمرت أكثر من ألفي منزل, قالت السلطات إنها تعد أماكن أكثر أمنا ستكون جاهزة بحلول نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
 
وقالت السلطات في نيو ساوث ويلز إن الملاجئ سوف تتراوح بين قاعات مدارس وملاعب رياضية وقاعات جماهيرية، وستتطلب تلبية معايير شديدة الصرامة للحماية من الحرائق.
 
وكانت حرائق "السبت الاسود" التي أججتها موجة حارة ورياح تجاوزت سرعتها مائة كيلومتر بالساعة قد وقعت بولاية فكتوريا في السابع من فبراير/ شباط هذا العام، وتسببت في أعلى خسائر بالأرواح نتيجة حرائق الغابات في أكثر دول العالم عرضة للحرائق.
 
وقد حذر رئيس وزراء ولاية نيو ساوث ويلز ناثان ريس من أن الفترة من ديسمبر/ كانون الأول إلى فبراير/ شباط المقبل قد تكون "الصيف الأكثر خطورة على الإطلاق" مع اجتماع الجفاف وتغير المناخ, وتكاثر شجيرات الغابات الجافة, وهي ظروف توصف بأنها مواتية لاندلاع الحرائق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة