استطلاع للرأي يرجح فوز شيراك بأكثرية ساحقة   
السبت 1423/2/21 هـ - الموافق 4/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شيراك يحيي مؤيديه أثناء وصوله إلى الاجتماع الخاص بحملته الانتخابية في باريس أمس
ذكر استطلاع للرأي نشر أمس أن الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته جاك شيراك سيحصل خلال الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية غدا الأحد على ما بين 64 و82% من الأصوات، مقابل ما بين 36 و18% لخصمه مرشح أقصى اليمين جان ماري لوبن.

وأفاد الاستطلاع الذي أجراه معهد "سوفريس" أن معدل الامتناع عن التصويت سيصل إلى 21% من الناخبين المسجلين.

وأوضح معهد "سوفريس" أنه اعتمد أسلوبا جديدا للوقوف على آراء الناخبين بطرح أسئلة أخرى للحصول على أجوبة بسبب تردد بعض الناخبين في إبداء آرائهم في عمليات الاستطلاع ووجود صعوبة لدى آخرين في الإفصاح عن آرائهم.

لوبن يرد على الاتهامات
لوبن يلوح لمؤيديه أثناء حملته الانتخابية في مارسيليا أمس
من جهة أخرى رد زعيم الجبهة الوطنية جان ماري لوبن على الاتهامات في العالم العربي التي تصفه بمعاداة المهاجرين العرب والمسلمين في فرنسا بالقول إنه يؤيد بناء مسجد في العاصمة الفرنسية باريس شرط موافقة المملكة العربية السعودية على بناء كاتدرائية في مكة المكرمة.

وأضاف لوبن في مقابلة مع الجزيرة أمس الجمعة أثناء حلقة من برنامج "أكثر من رأي" خصصت للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية "أن المبدأ العام هو المعاملة بالمثل".

يشار إلى أن لوبن حصل على 17% من أصوات الناخبين في الجولة الأولى التي جرت يوم 21 أبريل/نيسان الماضي وشابها تغيب نسبة كبيرة من الناخبين. ويتوقع المراقبون أن يهزمه شيراك بفارق كبير في الجولة الثانية بعد أن طلب الاشتراكيون وأحزاب اليسار الأخرى من ناخبيهم التصويت لصالح شيراك لإسقاط لوبن وإبعاده عن السلطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة