مثول متهم يشتبه بانتمائه للقاعدة أمام محكمة تركية   
الثلاثاء 1427/2/21 هـ - الموافق 21/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:12 (مكة المكرمة)، 0:12 (غرينتش)
لؤي السقا رفض الوقوف أمام المحكمة لتعارض ذلك مع معتقداته (الفرنسية)
مثل متهم يشتبه بانتمائه لتنظيم القاعدة أمام محكمة تركية بتهمة تدبير هجمات بسيارات مفخخة في أسطنبول عام 2003 وأدت إلى مقتل نحو 63 شخصا وإصابة المئات.
 
وخلال المحاكمة فاجأ المتهم لؤي السقا المحكمة بإنكاره هويته قائلا إنه مواطن تركي وليس سوريا وإن اسمه هو أكرم أوزال وإن والده يدعى إيدار وأمه هاتيش.
 
ولم يعلق القضاة أثناء محاكمته على مزاعم المتهم بشأن هويته التركية، إلا أنها قررت ضم القضية إلى محاكمة 71 متهما يشتبه بضلوعهم في هجمات إسطنبول التي بدأت في يونيو/ حزيران 2004.
 
وقد قررت المحكمة طرد السقا من المحكمة بعد أن رفض الوقوف, لأن ذلك يتعارض مع "معتقداته", ولاتهامه المدعين بأنهم "كاذبون".
 
وعقب استئناف المحاكمة في وقت لاحق, قال محامي الدفاع إلهامي سايان إنه يشك في أن يكون الشخص الذي يقدم للمحاكمة بأنه المتهم لؤي السقا, منتقدا المحكمة لعدم توفيرها مترجم للمتهم.
 
ووصف المحامي المتهم السقا بأنه "طويل ونحيف" بينما المتهم الذي مثل أمام المحكمة "قصير وممتلئ".
 
ويدافع المحامي سايان عن متهم سوري آخر يدعى حمد العبيسي الذي اعتقل في أغسطس/ آب الماضي للاشتباه بأنه كان ينقل رسائل بين تنظيم القاعدة وعناصره في تركيا.
 
وقالت الشرطة إن الوثائق التي عثر عليها أثناء تفتيش منزله أثبتت أنه لعب دورا كبيرا في هجمات نوفمبر/ تشرين الثاني 2003 على كنيسين يهوديين وقنصلية بريطانية وبنك (HSBC) البريطاني في إسطنبول.
 
يشار إلى أن السقا الذي تتهمه السلطات التركية بأن له علاقات قوية بتنظيم القاعدة اعتقل في جنوبي شرق تركيا في أغسطس/ آب الماضي بعد تحقيقات عن خطط لمهاجمة سفن سياحية إسرائيلية في منتجع أنطاليا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة