المعارضة تحبط هجوما للنظام وتستعيد مناطق بحلب   
الثلاثاء 6/7/1437 هـ - الموافق 12/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:07 (مكة المكرمة)، 16:07 (غرينتش)
أحبطت المعارضة السورية المسلحة هجوما لقوات النظام واستعادت مواقع في ريف حلب، في حين أعلن تنظيم الدولة الإسلامية عن سيطرة مقاتليه على مناطق جديدة في مخيم اليرموك بدمشق.

وقالت المعارضة المسلحة إنها استعادت كافة النقاط في بلدة العيس بريف حلب الجنوبي، بعد إحباط هجوم لقوات النظام السوري والمليشيات الموالية له بدعم جوي من الطيران الروسي.

وذكرت أن مسلحي المعارضة قتلوا وأصابوا عشرات في كمين نصبوه لقوات النظام والموالين له، وأكدت أن المعارضة دمرت مدفعا لقوات النظام في قرية برنا أثناء صدها للهجوم عليها.

وقال ناشطون إن قوات المعارضة استعادت السيطرة على قرية الشعبانية الواقعة بالقرب من بلدة الراعي في ريف حلب الشمالي، بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم الدولة، وإن تنظيم الدولة استهدف أحياء مدينة مارع بقذائف مدفعية، كما استهدفت قوات النظام بلدة حيان بالقذائف.

وجددت قوات النظام خرقها للهدنة المبرمة بحي الوعر في حمص إثر قصفها للجزيرة السكنية السابعة بعشرة قذائف مدفعية، وقالت شبكة شام إن شخصا قتل بقصف من طيران النظام لحي الحميدية بمدينة دير الزور.

من جانب آخر، أعلن تنظيم الدولة عن سيطرة مقاتليه على مناطق جديدة في مخيم اليرموك بدمشق بعد مواجهات مع عناصر من جبهة النصرة.

ونقلت وكالة سوريا مباشر عن مصادر مقربة من تنظيم الدولة أن عناصر من النصرة قتلوا خلال المواجهات، واستخدم التنظيم عبوات مفخخة خلال المعارك داخل المخيم.

وفي حماة ذكرت شبكة شام أن مقاتلين من جبهة النصرة قتلوا عددا من قوات النظام بعدما نصبوا لهم كمينا على طريق أوتوستراد السلمية بريف حماة.

وقالت الشبكة إن درعا شهدت اليوم هجوما من فصائل الجيش الحر وفصائل جيش فتح المنطقة الجنوبية على معاقل فصيلي لواء شهداء اليرموك وحركة المثنى الإسلامية في منطقة حوض اليرموك بريف درعا.

وشن تحالف "المثنى -شهداء اليرموك" هجوما صباح اليوم على بلدة تسيل ودارت اشتباكات في أحراش المنطقة على إثر ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة