تدمير باقي مواقع كيميائي سوريا يبدأ قريبا   
الخميس 1436/1/14 هـ - الموافق 6/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:37 (مكة المكرمة)، 7:37 (غرينتش)

أعلنت الأمم المتحدة أن  تدمير آخر المنشآت المتبقية لإنتاج الأسلحة الكيميائية السورية سوف تبدأ هذا الشهر وتنتهي العام المقبل، في حين سيتواصل العمل بشأن التحقق مما تعلنه السلطات السورية.  

ونقل رئيس مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة لهذا الشهر السفير غاري كوينلان عن رئيسة البعثة الأممية المكلفة التخلص من هذه الترسانة سيغريد كاغ قولها أمام أعضاء مجلس الأمن الدولي الـ15 أمس الأربعاء إن 13 وحدة إنتاج سوف تفكك، مشيرة إلى أن "التحضيرات للبدء بتدمير 12 وحدة إنتاجية باقية، سبعة مستودعات وخمسة أنفاق تحت الأرض، سوف تفكك في وقت لاحق هذا الشهر وسيتم الانتهاء من العمل قبل صيف العام 2015".

وأضاف كوينلان أن كاغ أبلغت أيضا المجلس الذي يضم 15 دولة بشأن خطط تدمير منشأة أخرى لم تكشف عنها الحكومة السورية سوى في سبتمبر/أيلول الماضي وتتعلق بإنتاج غاز الريسين المميت، كما أشارت إلى الحاجة إلى مواصلة التحقق مما تعلنه الحكومة السورية بشأن نطاق ترسانتها من الغاز السام وقدرات الإنتاج.

وتشتبه أجهزة المخابرات الغربية منذ وقت طويل في أن سوريا لم تكشف عن المدى الكامل لبرنامج أسلحتها الكيميائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة