ازدياد الاستياء الشعبي الأميركي من حرب العراق   
الثلاثاء 1428/5/20 هـ - الموافق 5/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:44 (مكة المكرمة)، 13:44 (غرينتش)
شعبية بوش في تراجع طبقا لاستطلاعات الرأي بسبب حرب العراق (الفرنسية-أرشيف)
كشف أحدث استطلاع للرأي في الولايات المتحدة عن استياء متصاعد لدى الأميركيين من الحرب في العراق.

فقد اعتبر 61% ممن شملهم الاستطلاع أن هذه الحرب لا تستحق أن يخوضها الجيش الأميركي، وقال نحو الثلثين منهم إن الولايات المتحدة لا تحقق تقدما ملموسا لإعادة النظام والسلم المدني إلى العراق.

وجاء في تقرير للواشنطن بوست بهذا الصدد أن 55% يطالبون بضرورة خفض القوات الأميركية في العراق مقابل 15% فقط يطالبون بانسحاب فوري من هناك.

وذهب 39% من الأميركيين طبقا للاستطلاع إلى أنهم راضون عن أداء الكونغرس بانخفاض عن 44%  في أبريل/نيسان الماضي، كما انخفضت نسبة التأييد للديمقراطيين في الكونغرس من 54% إلى 44% .

وأرجعت الصحيفة هذا الانخفاض إلى تراجع نسبة التأييد للديمقراطيين في الكونغرس بين معارضي حرب العراق وبين المستقلين والديمقراطيين الليبراليين.

كما جاء في تقرير واشنطن بوست أنه في أبريل/نيسان الماضي وثق الأميركيون في الديمقراطيين أكثر من الرئيس الأميركي الجمهوري جورج بوش للتعامل مع الموقف في العراق بفارق 25 نقطة.

وفي الاستطلاع الجديد احتفظ الديمقراطيون بثقة الأميركيين أكثر من بوش، لكن بفارق 16 نقطة فقط.

من جهة ثانية أجمع المرشحون الديمقراطيون للرئاسة الأميركية الذين التقوا في مناظرة تلفزيونية على انتقاد بوش بشأن العراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة