سجن نجل رئيس كوريا الجنوبية في فضيحة رشى   
الجمعة 1423/8/26 هـ - الموافق 1/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كيم داي جونغ وزوجته
قضت محكمة بالسجن ثلاث سنوات ونصف السنة على النجل الثاني للرئيس الكوري الجنوبي كيم داي جونغ بتهمة تلقي رشى.

وقال متحدث باسم محكمة سول الجزئية إن الحكم يشمل أيضا دفع غرامة قدرها 1.6 مليار وون (ما يعادل 1.31 مليون دولار) بتهمة التهرب الضريبي.

وقد اتهم كيم هونغ أب (53 عاما) الابن الأوسط للرئيس باستغلال نفوذه, للحصول على ملايين الدولارات من رجال الأعمال والتهرب من دفع ضرائب مرتبطة بعمليات تمويل سياسية.

واعتقل أب في يوليو/تموز الماضي بتهمة الرشوة والتهرب من الضرائب لحصوله على 4.8 مليارات وون بشكل غير قانوني.

كيم هونغ غول
ويمثل كذلك كيم هونغ غول (38 عاما) -وهو ابن آخر للرئيس وأخ غير شقيق لـ أب- منذ يونيو/حزيران الماضي أمام القضاء بتهمة الفساد, ويفترض أن تبدأ محاكمته يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

واعتذر الرئيس كيم الذي تنتهي ولايته أوائل العام المقبل عدة مرات عن تلك الفضائح التي أضرت بشعبية حكومته والحزب الحاكم قبل شهور من انتخابات حاسمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة