جنتي يطالب بمنع عرض فيلم السحلية الإيراني   
الأربعاء 1425/3/15 هـ - الموافق 5/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دعا رئيس مجلس صيانة الدستور في إيران آية الله أحمد جنتي إلى منع فيلم "السحلية" الذي يروي قصة لص محكوم عليه بالسجن ينتحل شخصية أحد رجال الدين.

ونقلت صحيفة الشرق الإيراني عن جنتي -الذي لم يشاهد العمل السينمائي إلى حد الآن- قوله إن الفيلم رهيب ومليء بالمغالطات و يجب منعه، مثلما فعل قاضي مدينة مشهد شمالي شرقي البلاد, كما منع عرضه في كرمان جنوبي شرقي إيران.

وأضاف جنتي أنه حسب ما أخبره الناس فإن أن هناك سخرية متعمدة من رجال الدين, مشددا على أهمية الرد على ذلك لأن مثل هذه الأفلام تربة خصبة لنمو الفساد الاجتماعي.

وفاز الفيلم الطويل الذي يخرجه تبريزي بجائزة الجمهور في مهرجان طهران السينمائي الدولي في فبراير/شباط الماضي. ويروي الفيلم قصة رضا مرمولاك الملقب بالسحلية, وهو لص يمتهن السرقة ويعتقل خلال عملية سطو ويحكم عليه بالسجن المؤبد.

وبعد أن يصاب السجين في مشاجرة, يسرق أثناء مكوثه في العيادة ملابس رجل دين ويتنكر بها ويهرب من السجن. وسرعان ما يكتشف منافع الزي فيقرر الاختلاط بالملالي في مدينة مشهد المقدسة ويقوم بوعظ من في السجون إلى الصراط المستقيم, حتى بات يؤم صلاة الجمعة بطلب من سكان المدينة الذين أعجبوا به وببساطته. ويصبح مرمولاك رغما عنه رجلا محترما ملتزما بتعاليم دينه.

وبالرغم من أن سيناريو الفيلم بعيد عن النقد اللاذع أو التمرد على الواقع, فإنه لم يلق إعجاب المحافظين في إيران. وقد بدأ عرض السحلية في العاصمة الإيرانية يوم 22 أبريل/نيسان الماضي بعد تأخر عن موعد الإطلاق المقرر احتراما لشهري محرم وصفر اللذين يتضمنان مناسبات دينية.

وندد المحافظون الذين اعتبروا الفيلم مهينا, بالسياسة الليبرالية للحكومة الإصلاحية التي تسمح بإنتاج مثل هذه الأفلام.

ومع هذا فإن المؤشرات تؤكد أن الفيلم سيحقق أكبر نجاح في تاريخ السينما الإيرانية، وقد شاهده حتى الآن 500 ألف شخص، وهناك نسخ منه لم يلحقها مقص الرقابة تباع على أشرطة مدمجة (DVD). وبيعت منها حتى الآن آلاف النسخ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة