كيري يتهم بوش بدعم التشكيك في ماضيه العسكري   
الاثنين 19/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

كيري يخاطب مؤيديه خلال حملته بكارولينا الشمالية (الأوروبية)

طلب المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية جون كيري من لجنة الانتخابات الفيدرالية إرغام مجموعة من قدامى المحاربين متهمة بالتعاون مع حملة جورج بوش بسحب دعايات انتخابية تقلل من ماضي خدمته العسكرية في فيتنام، وذلك في مؤشر على أن الحملة الانتخابية دخلت مرحلة شرسة.

وقال كيري إن بوش ومستشاره السياسي كارل روف تربطهما علاقات قوية بالأشخاص الذين مولوا الدعايات التي تهاجمه. وتقول حملة المرشح الديمقراطي إن مجموعة محاربي المركب السريع -التي شككت في تصريحات كيري المتعلقة بإصابته في حرب فيتنام- انتهكت قانون الانتخابات.

وقد رفضت إدارة بوش هذه الاتهامات قائلة إن كيري "فقد هدوءه". ووصف المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان اتهامات المرشح الديمقراطي بأنها لا أساس لها من الصحة، مضيفا أن الإدارة لم تكن متورطة في هذه المسألة بأي شكل من الأشكال.

وقد شنت مجموعة محاربي المركب السريع هجوما جديدا ضد كيري عبر إعلان دعائي ثان يندد بتصريحات لكيري عام 1971 ينتقد فيها الجنود الأميركيين. وسبق لهذه المجموعة أن بثت إعلانا متلفزا مثيرا للجدل يشكك في شجاعة المرشح الديمقراطي أثناء حرب فيتنام.

ويعرض هذا الإعلان الذي بُث في موقع على الإنترنت قريب من مجموعة قدامي المحاربين مقاطع من جلسات استماع لجون كيري أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ يوم 22 أبريل/نيسان 1971.

ويعتز أنصار كيري بماضي خدمته العسكرية في فيتنام مقارنة مع الرئيس بوش الذي أمضي الخدمة العسكرية في الحرس الوطني بولاية تكساس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة