وزراء الخارجية العرب يجتمعون بالقاهرة تحضيرا لقمة طارئة   
الأحد 1423/12/15 هـ - الموافق 16/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة (أرشيف)

بدأ وزراء الخارجية العرب اليوم اجتماعا في القاهرة للتحضير للقمة العربية الطارئة التي دعا إليها الرئيس المصري حسني مبارك لبحث موقف عربي من الأزمة في العراق على ضوء تهديد الولايات المتحدة بشن حرب عليه.

وقد ترأس وزير الخارجية اللبناني محمود حمود الجلسة الافتتاحية للقمة والتي دعا فيها إلى ضرورة منح المفتشين مزيدا من الوقت لإنجاز عملهم بعد أن قدم العراق كل ما هو مطلوب منه بموجب قرار مجلس الأمن داعيا العراق إلى مواصلة التعاون مع المفتشين وبناء الثقة معهم. ونادى الوزير اللبناني بضرورة نزع أسلحة الدمار الشامل من كل المنطقة بما فيها إسرائيل التي تمتلك هذه الأسلحة معتبرا تجاهل ذلك ازدواجية في المعايير.

ويحضر الجلسة وزير الخارجية اليوناني جورج باباندريو الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي ومفوض الاتحاد كريس باتن. وتحولت الجلسة إلى مغلقة بعد مداولات الجلسة الافتتاحية.

وكان الوزراء قد عقدوا ليلة أمس اجتماعا تشاوريا لم يتمكنوا فيه من حسم الخلاف بشأن موعد القمة العربية العادية والاستثنائية، إلا أنهم اتفقوا على أن تترأس لبنان القمة العربية الاستثنائية باعتبارها الدولة التي تترأس الدورة الحالية.

وبعيدا عن نقاط الخلاف أوضح الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أمس أن هدف الاجتماع هو منع العمل العسكري ضد العراق. وقال للصحافيين عقب الاجتماع التشاوري إن الجميع يعارضون أي عمل عسكري أو تسهيله أو قبوله.

وقد جدد موسى رفض الجامعة لتوجيه أي ضربة عسكرية للعراق، مشددا على أن مجلس الأمن الدولي هو الجهة الوحيدة صاحبة الاختصاص في معالجة الأزمة العراقية. ودعا موسى إلى ضرورة إعطاء المفتشين الدوليين الفرصة الكاملة لإنجاز مهمتهم في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة