إنذار 800 مزارع أبيض بمغادرة زيمبابوي   
الخميس 1423/1/28 هـ - الموافق 11/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الإفراج عن 21 معتقلا من المزارعين البيض كانوا محتجزين إثر اشتباك مع محاربين قدامى في هراري (أرشيف)
أصدرت جمعية المحاربين القدماء في زيمبابوي إنذارات إلى أكثر من 800 مزارع أبيض لتسليم مزارعهم، في خطوة اعتبرها مراقبون رد فعل شعبيا على الاتهامات البريطانية لحكومة هراري.

وقال المسؤول البارز في جمعية المحاربين القدماء أندرو ندلوفو إن على جميع ذوي اللون الأبيض مغادرة البلاد وخاصة المزارعين منهم الذين ما يزالون يحتلون المزارع حسب تعبيره.

وأضاف ندلوفو أن السبب وراء إصرار المحاربين على طرد المزارعين البيض يرجع إلى الحملة التي تشنها بريطانيا لفرض عقوبات دولية على زيمبابوي, مشيرا إلى أن لندن اتهمت هراري بممارسة العنف وتدخل حكومة الرئيس روبرت موغابي في الانتخابات الرئاسية التي جرت الشهر الماضي.

وتعهد ندلوفو بالاستمرار في عملية طرد المزارعين البيض من أراضيهم حتى إذا تدخلت الحكومة لثنيهم عن خطتهم. وينص برنامج إصلاح الأراضي الزراعية على أن تستولي الحكومة على 95% من أراضي البيض البالغ عددهم 4500 شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة