توقعات بتأييد كاسح لانضمام إستونيا للاتحاد الأوروبي   
الأحد 1424/7/19 هـ - الموافق 14/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أدلى الناخبون في إستونيا اليوم بأصواتهم في الاستفتاء على الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وسط توقعات بتأييد كاسح لهذه الخطوة.
فقد أظهرت استطلاعات الرأي أن حوالي 70% من الناخبين سيؤيدون الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي رغم المخاوف من القيود الاقتصادية التي قد تفرضها مقررات الاتحاد.

ويقلل مؤيدو الانضمام إلى الاتحاد من أهمية هذه المخاوف مؤكدين أن اللحاق بالركب الأوروبي يدعم جهود إرساء الديمقراطية والحريات الفردية في البلاد.

وقد طالب الرئيس الإستوني آرنولد راتل أمس الناخبين بالتصويت لصالح الانضمام إلى الاتحاد، وحذر من أن البلاد ستعيش في عزلة في حال عدم تحقق هذا الهدف.

ويرى مراقبون أن تأييد إستونيا البالغ عدد سكانها 1.4 مليون نسمة للانضمام للاتحاد سيشجع لاتفيا على ذلك حيث أظهرت استطلاعات الرأي تأييد حوالي 50% من الناخبين الانضمام إلى منطقة اليورو قبل إجراء التصويت الأسبوع المقبل.

وإستونيا من بين ثماني دول بشرق أوروبا دعيت إلى الانضمام رسميا للاتحاد الأوروبي في مايو/ أيار المقبل في أكبر عملية توسيع منذ تأسيسه ليضم 25 عضوا بدلا من 15.

وأيد الناخبون في مالطا وسلوفينيا والمجر وليتوانيا وسلوفاكيا وبولندا والتشيك الانضمام للاتحاد الأوروبي. أما الدولة العاشرة التي ستنضم للاتحاد فهي قبرص ولن تجري استفتاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة