مقتل 50 شخصا بتجدد العنف غرب إثيوبيا   
الأربعاء 1/11/1424 هـ - الموافق 24/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت الحكومة الإثيوبية إن حصيلة القتلى التي وقعت جراء المواجهات بين القوات الحكومية والمتمردين "المدعومين من قبل إريتريا" في غرب البلاد ارتفعت إلى 50 شخصا.

وذكرت المصادر الحكومية أن المواجهات أسفرت عن جرح 50 شخصا آخر في المواجهات التي وقعت في مدينة جامبيلا الواقعة على بعد 700 كلم غرب العاصمة أديس أبابا، وجاءت هذه الأحداث بعد مرور نحو أسبوع على تفجر أعمال العنف في المدينة والتي أسفرت في البداية عن مقتل 30 شخصا.

وقال الحاكم الإقليمي لجامبيلا إن أعمال العنف تمثلت في إحراق للمنازل وتدمير للممتلكات، وذلك عقب قتل المتمردين ثمانية أشخاص، وقد اعتقلت القوات الحكومية 56 شخصا في انتظار التحقيق معهم.

واتهمت الحكومة الإثيوبية منظمة أورمو للتحرير وجماعة إسلامية أخرى بالوقوف وراء أعمال العنف هذه، وتقول الحكومة إن منظمة أورمو مدعومة من قبل الحزب الحاكم في إريتريا، لكن المنظمة نفت تورطها في هذه الأعمال.

وحملت المنظمة في موقعها على الإنترنت الحكومة مسؤولية هذه الأحداث، مؤكدة أنها حدثت خارج المناطق التي تحارب فيها المنظمة من أجل الحصول على الاستقلال الذاتي، وتتهم الحكومة منظمة أورومو بالوقوف وراء سلسلة من الهجمات التي وقعت في البلاد.

من جهة أخرى أعلن مسؤول في الأمم المتحدة أن المنظمة الدولية سحبت موظفيها المشرفين على أحد مخيمات اللاجئين السودانيين في جامبيلا إلى العاصمة أديس أبابا. والجدير بالذكر أن حربا بشأن قضايا حدودية بين إثيوبيا وإريتريا استمرت بين عامي 1998 و2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة