محكمة مصرية تمنع تدريس كتاب يتضمن رسوما للرسول   
الأحد 1428/1/24 هـ - الموافق 11/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 8:07 (مكة المكرمة)، 5:07 (غرينتش)

مصر شهدت مظاهرات متكررة ضد الإساءات الغربية للرسول الكريم(الفرنسية-أرشيف)

قضت محكمة مصرية بمنع تدريس كتاب يتضمن صورا مرسومة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم و بعض الصحابة.

واعتبرت المحكمة في حيثيات الحكم أن الكتاب يحمل سبا مباشرا للدين الإسلامي ويعمل على تشويه عقيدة الطلاب وتحريفها، وقالت إنه لا يجوز تمثيل الأنبياء والصحابة من خلال الصور والرسومات.

الكتاب يحمل عنوان "تاريخ العالم" وهو باللغة الإنجليزية وكان مقررا على طلاب الصف الأول الثانوي ببعض مدارس اللغات الخاصة بمصر التي تمنح الشهادة الثانوية الأميركية.

وأقام الدعوى القضائية محاميان مصريان أحدهما أحمد حافظ الذي قال لوكالة أنباء رويترز إن الكتاب فيه صورة للرسول الكريم لا يظهر فيها وجهه بينما يبدو متأهبا لدخول مكة أو المدينة وأمامه رجل راكع يقبل قدميه.

وأشار الكتاب إلى أن هذه الصورة رسمت في بلاد فارس، وأضاف حافظ أن الكتاب فيه صور لأول الخلفاء الراشدين أبي بكر الصديق وصحابة آخرين.

وقال حافظ إنه قدم نسخا من الصور الموجودة في الكتاب إلى المحكمة لكنه لم يتمكن من الحصول على نسخة من الكتاب الذي طبع خارج مصر وحمل غلافه أسماء عدة مؤلفين.

وذكر مصدر بوزارة التعليم المصرية أن لجانا تعليمية وأمنية فاجأت المدارس بعد رفع الدعوى منذ نحو شهرين وصادرت نسخ الكتاب.

وكانت مصر قد شهدت مرارا مظاهرات ضد الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم التي نشرتها صحيفة دانماركية في سبتمبر/أيلول عام 2005 ونقلتها عنها صحف في دول أوروبية أخرى لاحقا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة