واشنطن تعتزم إجراء اتصالات بالإخوان المسلمين   
الجمعة 1426/11/9 هـ - الموافق 9/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:44 (مكة المكرمة)، 10:44 (غرينتش)
 
ورد في صحيفة الغد الأردنية اليوم الجمعة أن الولايات المتحدة ألمحت أمس إلى أنها تعتزم إجراء اتصالات غير رسمية بأعضاء من جماعة الإخوان المسلمين في مصر بعد النتائج الجيدة التي أحرزوها في الانتخابات النيابية الأخيرة.
 
ورفضت واشنطن الاعتراف رسميا بالمفاجأة الكبيرة التي حققها هذا الحزب الإسلامي المحظور والذي تتغاضى عنه السلطات، مفضلة الإشادة بالعدد غير المسبوق "للمستقلين" الذين فازوا في الانتخابات رغم أجواء العنف التي رافقتها.
 
وألمح مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية طلب عدم الكشف عن هويته إلى أن رسميين أميركيين قد يجرون اتصالات بأعضاء فائزين من الإخوان المسلمين، أصبحوا لاعبين كبارا في الحياة السياسية المصرية، حتى رغم كون هذه الجماعة ليست حزبا رسميا.
 
وفي نفس الوقت أعلن مساعد المتحدث باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي أن الولايات المتحدة ستحترم القانون المصري الذي يحظر إجراء اتصالات رسمية بهذه الجماعة واعتبارها حزبا.
 
وحرص إيرلي على القول إن الإخوان المسلمين انتخبوا بصفتهم مستقلين، وعما إذا كانت واشنطن ستتعامل معهم، أجاب "ليس ثمة إيعاز، حسب علمي، يمنعنا من ذلك".
 
وقد أربك النفوذ المتنامي للإسلاميين في مصر واشنطن التي تسعى من جهة إلى دعم الحركة الديمقراطية لكنها ترفض من جهة أخرى الخوض في علاقات مع مجموعات مرتبطة بالعنف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة