العراق والكويت يوقعان ست اتفاقيات   
الأربعاء 1434/8/4 هـ - الموافق 12/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:25 (مكة المكرمة)، 19:25 (غرينتش)
المالكي وجابر المبارك شهدا توقيع وزيري خارجية البلدين إحدى الاتفاقيات (الأوروبية)
وقع العراق والكويت الأربعاء ست اتفاقيات ومذكرات تفاهم في مجال التعليم العالي والنقل وخدمات النقل الجوي والبيئة وشؤون الخدمة الخارجية والشؤون الاقتصادية والفنية، في ختام مباحثات رسمية عقدت بين البلدين على خلفية قيام رئيس الحكومة الكويتية الشيخ جابر المبارك بزيارة رسمية للعراق استمرت يوما واحدا.

وأعلن وزير الخارجية الكويتي صباح خالد الصباح في تصريح صحفي أن "الكويت سيبلغ مجلس الأمن الدولي بما تحقق من تقدم من أجل إخراج العراق من البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة، من أجل أن يتخلص العراق من كل القيود ويصبح ركيزة أساسية لنمو وازدهار المنطقة، لأن العراق من الدول  الكبيرة المؤثرة في المنطقة".

من جهته لفت وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إلى أنه تم خلال لقاء الوفدين استعراض ما تحقق بينهما خلال الأعوام العشرة الماضية كنتيجة للمباحثات الثنائية والاتصالات، مؤكدا على أن العلاقات بين البلدين حققت منذ العام الماضي ولغاية اليوم "قفزات هائلة جراء توافر الإرادة لدى الطرفين لحل القضايا العالقة".

وكانت المباحثات الرسمية بين العراق والكويت بدأت في بغداد في وقت سابق اليوم، حيث ترأس الجانب العراقي رئيس الحكومة نوري المالكي فيما ترأس الجانب الكويتي رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.

وقال مصدر في الحكومة العراقية إن المالكي بحث مع نظيره الكويتي تطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين الجارين، والملفات العالقة بينهما وفي مقدمتها "دعم خروج العراق من الفصل السابع".

وقالت مصادر لصحيفة "السياسة" إن الأوساط المعنية تكتمت على الموعد الدقيق للزيارة لأسباب أمنية، لافتة إلى أن الزيارة أرجئت مرات عدة لارتباطات الجانبين الكويتي والعراقي.

وقالت إن الزيارة "تأتي تتويجا للتطورات الإيجابية التي شهدتها علاقات البلدين خلال الفترة الأخيرة واستكمالا للمباحثات التي أجراها وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري خلال زيارته الأخيرة للكويت تمهيدا لخروج العراق من الفصل السابع".

وأوضحت أن بغداد ستجدد التزامها بحل الملفات العالقة بين البلدين، ومنها استكمال البحث عن رفات الأسرى والمفقودين ومواصلة دفع التعويضات، وذلك بعد نقلها من الفصل السابع إلى السادس إثر توقيع اتفاقات صيانة العلامات الحدودية وإنشاء مجمع أم قصر السكني خلال زيارة زيباري الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة