اغتيال أحد أقارب أبو نضال في لبنان   
الأحد 1422/3/18 هـ - الموافق 10/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
صبري البنا أبو نضال

أفادت أنباء أن أحد أقارب أبو نضال  زعيم حركة فتح الفلسطينية -المجلس الثوري- قد اغتيل الليلة الماضية في منزله في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان.

وقالت مصادر فلسطينية إن ياسر البنا البالغ من العمر 59 عاما اغتيل على يد ابنتي شقيقته، بعد أن اقتحمتا منزله حاملتين أسلحة رشاشة فأرديتاه قتيلا.

وأوضحت المصادر نفسها أن شرطة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ألقت القبض على هاتين الفتاتين دون أن تسميهما أو تذكر أعمارهما، كما أنها لم تقدم المزيد من التفاصيل حول الموضوع ودوافع القتل.

ويذكر أن ياسر البنا كان في السابق عضوا في حركة فتح المجلس الثوري المنشقة عن حركة فتح، ثم ما لبث أن انضم إلى حركة فتح التي يتزعمها رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات.

وتتهم حركة أبو نضال بالتسبب منذ عام 1973 في عدد من عمليات التفجير والاغتيالات أسفرت عن مقتل وجرح مئات الأشخاص في بلدان متفرقة. ووصفت وزارة الخارجية الأميركية هذه الحركة بأنها أخطر تنظيم في العالم.

يشار إلى أن عددا من حوادث القتل وقعت مؤخرا في مخيم عين الحلوة وهو أكبر تجمع للاجئين الفلسطينيين في لبنان، فقد أدى هجوم بالمتفجرات يوم الجمعة الماضي إلى تضرر منزل أحد ضباط حركة فتح يدعى صبحي أبو عرب وإلى إصابة أحد الأشخاص. وكان ضابطان من حركة فتح قد اغتيلا قبل عشرة أيام ولم يعرف بعد إذا كان الجناة كشفوا أم لا. وينشط في المخيم العديد من التنظيمات الفلسطينية المتنافسة, وبينها التنظيمات الإسلامية, لكن حركة فتح هي الأبرز من حيث السيطرة على الوضع هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة