مجلس الفتوى الفلسطيني يدين الحرب على العراق   
السبت 1424/2/3 هـ - الموافق 5/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عكرمة صبري

أصدر مجلس الفتوى الأعلى الفلسطيني في القدس اليوم السبت فتوى شرعية تدين الحرب الأميركية البريطانية على العراق وتحرم على أي مسلم المشاركة أو المساعدة فيها بوصفها حربا باطلة وغير مشروعة.

وقال مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ عكرمة صبري للصحفيين "هذه الحرب باطلة وغير مبررة وغير مشروعة وإن مجلس الفتوى الأعلى في فلسطين يدين هذا العدوان الغاشم ويرى فيه إستراتيجية يبتغي أصحابها إحكام السيطرة على الشعب العراقي وثرواته النفطية".

ودعا مجلس الفتوى العرب والمسلمين إلى عدم تقديم أي دعم مالي أو فني للمعتدين أو مرورهم من على الأراضي العربية والإسلامية موضحا "أن كافة العلماء المسلمين في فلسطين يصدرون فتوى بأنه يحرم على أي مسلم المشاركة في هذه الحرب العدوانية ونؤكد على عدم مشروعية الحرب".

وحرم مجلس الفتوى الأعلى على الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير دخول الأراضي الفلسطينية, كما حمل المجلس الولايات المتحدة وبريطانيا المسؤولية الكاملة عن قتل المدنيين وطالب بوقف ما أسماه بالمجازر الدامية وإعطاء فرصة للدبلوماسيين لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

وقال المجلس إن التصريحات الصادرة عن أصحاب القرار السياسي والعسكري في واشنطن ولندن ثبت زيفها لاسيما المتعلق منها بعدم المس بالمدنيين والبحث عن أسلحة الدمار الشامل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة