الصين تنتقد بيع أميركا أسلحة لتايوان   
السبت 15/2/1431 هـ - الموافق 30/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:07 (مكة المكرمة)، 0:07 (غرينتش)
إدارة أوباما في طريقها لمواجهة مع الصين بسبب تايوان (الفرنسية)
احتجت الصين على صفقة أسلحة قدمتها إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى الكونغرس بقيمة 6.7 مليارات دولار تقريبا.
 
وحذرت بكين من أن تلك الصفقة ستلحق الضرر بالعلاقات المشتركة "وتدمر التعاون مع الولايات المتحدة, فيما يتعلق بالمناطق المهمة من العالم".
 
كما قال نائب وزير الخارجية الصيني إن الصفقة ستلحق الضرر بشدة بالأمن القومي لبلاده.
 
وقدم هي يافاي رسالة احتجاج رسمية وعاجلة إلى السفير الأميركي في بكين  في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت.
 
وقال متحدث صيني إن الصفقة سوف تقوض العلاقات المشتركة، وستؤثر بشكل سلبي وخطير على التبادل والتعاون بالمجالات الرئيسية بين البلدين.
 
وتشمل الصفقة ستين مروحية بلاك هوك وأنظمة صواريخ باتريوت باك3 الدفاعية المتقدمة. كما اقترحت وكالة التعاون الأمني الدفاعي بالبنتاغون أيضا بيع سفينتين مجددتين للبحث عن الألغام من فئة أوسبري وصواريخ هاربون وتكنولوجيا محمولة على سفن لتحسين أنظمة القيادة والتحكم.
 
وتعد هذه الصفقة أولى الصفقات المقترحة مع تايوان والتي تقدمت بها إدارة أوباما إلى الكونغرس, رغم توقع غضب الصين التي ترى تايوان إقليما منشقا, وتلوح في الوقت نفسه بإمكانية استخدام القوة "إذا لزم الأمر".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة