مسؤول عسكري هندي كبير يزور الصين   
الأربعاء 17/11/1425 هـ - الموافق 29/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:48 (مكة المكرمة)، 0:48 (غرينتش)

تحسن مطرد بين الصين والهند(الفرنسية-أرشيف)
يجري قائد الجيش الهندي محادثات مع القادة العسكريين والسياسيين في الصين اليوم الاثنين وذلك في أول زيارة على هذا المستوى بين البلدين منذ عشر سنوات.

وقال مسؤولون ومحللون إن الجنرال أن سي فيج وصل إلى شنغهاي المركز المالي الصيني في زيارة تستهدف بناء الثقة بين القوات المسلحة المزودة بأسلحة نووية في البلدين. فيما اعتبر دبلوماسي آسيوي هذه الزيارة جزءا من عملية مستمرة للزيارات المتبادلة بين البلدين.

وتأتي زيارة المسؤول العسكري بعد زيارة تاريخية قام بها للصين في عام 2003 رئيس وزراء الهند في ذلك الوقت أتال بيهاري فاجبايي وتأتي قبل زيارة يعتزم القيام بها للهند وين جيا باو رئيس وزراء الصين العام المقبل.

وأجرت الدولتان العام الماضي أول مناورات عسكرية بينهما وشملت عددا من السفن البحرية قبالة الساحل الشرقي للصين. كما أعلن وزيرا دفاع البلدين في مارس/آذار الماضي عن مجموعة جديدة من المقترحات لتعزيز العلاقات بين القوات المسلحة للبلدين.

وتشترك الهند والصين في حدود طويلة بامتداد 3500 كلم ويزعم كل طرف أن الطرف الآخر يحتل جزءا من أراضيه, ولكن يعتقد أن البلدين يتحركان ولو ببطء نحو إبرام اتفاق يعترف بالوضع الراهن كحدود دائمة.

وتشير الزيارة الحالية إلى تحسن العلاقات بين البلدين التي تأثرت بالتجارب النووية التي أجرتها الهند عام 1998, وإلى قلق الهند من العلاقات التي تربط بين بكين وإسلام آباد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة