واشنطن تنتقد دعوة القاعدة للغرب لاعتناق الإسلام   
الاثنين 1427/8/10 هـ - الموافق 4/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)

واشنطن اعتبرت دعوة الظواهري إخضاعا للعالم لنظرته المشوهة للإسلام (الجزيرة-أرشيف)

اعتبرت الولايات المتحدة أن الشريط المصور الذي دعا فيه المسؤول الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري الأميركيين إلى اعتناق الإسلام يعكس ما أسمته "النظرة المشوهة للإسلام" لدى عناصر القاعدة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كريستي باريل أمس إن التسجيل الأخير، إذا كان أصليا، هو انعكاس مرة أخرى لمحاولة القاعدة إخضاع العالم لنظرتها المشوهة للإسلام التي تصف الذين ليس لديهم المعتقد نفسه بالأعداء والكفرة.

وأشارت المتحدثة إلى أن شريط الفيديو الذي بث عبر الإنترنت يخضع في الوقت الراهن للدرس والتحقق من صحته.

وكان الظواهري ظهر في بداية الشريط وأدلى ببيان قصير حث فيه "الشعب الأميركي خاصة والشعوب الغربية عامة" إلى الاستماع لمن قدمه بصفة عزام الأميركي.

وقال إن "أخانا عزام الأميركي، أسال الله أن يكون ممن تحقق فيهم قول الحق، يحدثك حديث المشفق على قومه من المصير الذي ينتظرهم ويريد أن يخرج قومه من الظلمات إلى النور".

وأضاف قبل أن يترك الكلمة لـ"عزام الأميركي" الذي سبق أن وجه تهديدات بتنفيذ هجمات ضد الولايات المتحدة "اسمعوا له إن ما يحدثكم به خطير وجليل فهو يحدثكم عن المصير الذي ينتظر كل إنسان وهي قضية في غاية الخطورة".

ثم يظهر في الشريط ومدته 48 دقيقة المواطن الأميركي آدم غادان الذي اعتنق الإسلام ويعتقد أنه عضو بالقاعدة وملاحق من مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي.

عزام الأميركي حذر من آن آلة الحرب الأميركية تذهب من سيء إلى أسوأ (الفرنسية)

رسالة عزام
وقال غادان بالإنجليزية مستشهدا بالعربية بآيات قرآنية "للأميركيين ولبقية العالم المسيحي نقول إما أن تتوبوا عن أساليبكم الضالة وتدخلوا في نور اليقين أو أن تحتفظوا بسمومكم لأنفسكم وتعانوا سوء العاقبة في هذه الدنيا وفي الآخرة".

وأضاف عزام الذي ظهر بلحية طويلة سوداء واضعا عمامة بيضاء "نبعث بدعوة خاصة إلى كل من يقاتل في سبيل خطة بوش الصليبية الوهمية في أفغانستان والعراق أو أي مكان".

وأوضح "أنكم تعلمون أنه لا يمكن أن ينتصر (بوش) في الحرب وأن حالة آلة الحرب الأميركية تذهب من سيء إلى أسوأ.. وأنكم تعلمون أن بوش وعصابته يعتبرونكم مجرد علف للمدافع.. وأنكم تعلمون أنهم لا يبالون إطلاقا بسلامتكم ولا يريدون لكم الخير".

وشدد عزام على أن "الوقت ضيق، فاختاروا الخيار الصحيح قبل فوات الأوان وقبل لقاء المصير المحزن الذي لقيه الآلاف قبلكم".

ويأتي هذا الشريط الذي يحمل عنوان "دعوة إلى الإسلام" قبل أيام من الذكرى الخامسة لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 بالولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة