اليابان تدعوالدول المانحة للوفاء بتعهداتها   
الخميس 29/8/1425 هـ - الموافق 14/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:02 (مكة المكرمة)، 15:02 (غرينتش)
الوفد العراقي طالب بإسقاط الديون(رويترز)
بدأ في اليابان اليوم المؤتمر الدولي بشأن إعادة إعمار العراق واستهلت طوكيو المؤتمر بدعوة المانحين للوفاء بتعهداتهم للمساعدة في عملية إعادة بناء ما دمرته الحرب.

وأكد وزير الخارجية الياباني نوبوتاكا ماشيمورا ضرورة تنفيذ تعهدات مؤتمر مدريد في أسرع ما يمكن وأن يشارك مانحون جدد في التمويل, مشيرا إلى أن الصندوق الذي أنشأته الأمم المتحدة والبنك الدولي لهذا الغرض يبلغ إجمالي ما تجمع فيه حتى الآن مليار دولار فقط نصفه تقريبا من اليابان.

وقال مراسل الجزيرة في طوكيو إن اليابان وعدت بتقديم خمسة مليارات دولار لكنها لم تقدم سوى  1.5مليار فقط.

ويضم المؤتمر الذي يستمر يومين في طوكيو مسؤولين من نحو 55 منظمة ودولة وذلك لمتابعة اجتماع العام الماضي في مدريد الذي تعهد فيه المانحون بتقديم نحو 14 مليار دولار. 

وبين المشاركين فرنسا وألمانيا وروسيا وهي دول عارضت الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق وانتقدت سياستها في العراق بعد الحرب. 

ويقول العراق إنه قد يهوي في غمار الفوضى مالم يتم صرف الأموال سريعا.
 
وتحرص الولايات المتحدة مدفوعة بارتفاع عدد قتلاها وبطء وتيرة الإعمار في العراق على الحصول على دعم دولي في هذا الشأن الذي يمثل قضية محورية في حملة انتخابات الرئاسة الأميركية.

وطالب نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح وفود الدول المشاركة بإسقاط ديون العراق التي تبلغ 125 مليار دولار معتبرا أن ذلك هو السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار والتنمية في العراق. 

وقال مسؤول ياباني إن ألمانيا وفرنسا وروسيا من غيرالمحتمل أن تقدم أي تعهدات ولكن الاتحاد الأوروبي وإيران قد يعلنان عن بعض التعهدات الجديدة.
وفي غضون ذلك قال رئيس الوفد الإيراني في مؤتمر طوكيو إن طهران تتعهد بدفع عشرة ملايين دولار لدعم صندوق إعمار العراق.

ولم يصرف من الأربعة عشر مليار التي تم التعهد بها العام الماضي في مدريد سوى بضع مئات من الملايين أنفقت أساسا في شراء مستلزمات المدارس والمساعدة في تدريب موظفي الحكومة في الخارج.

ويعد مؤتمر الدول المانحة للعراق المنعقد في طوكيو هو الأول منذ تسليم السلطة للعراقيين في يونيو/حزيران الماضي.


        
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة