كابريليس يتهم حكومة فنزويلا "بسرقة الانتخابات"   
الخميس 1434/6/14 هـ - الموافق 25/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:23 (مكة المكرمة)، 8:23 (غرينتش)
كابريليس يقول إن المعارضة ستنتظر إعادة عملية الفرز حتى اليوم الخميس (رويترز)

اتهم زعيم المعارضة الفنزويلية إنريكي كابريليس أمس الأربعاء الحكومة بأنها سرقت الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 14 أبريل/نيسان الجاري وفاز فيها نيكولاس مادورو بفارق ضئيل.

وقال كابريليس في مؤتمر صحفي إن "الحقيقة الكبرى لبلادنا هي أنكم سرقتم منا الانتخابات.. هذه هي الحقيقة.. لقد سرقتم العملية الانتخابية ويجب أن تشرحوا ذلك للبلاد والعالم".

وأشار زعيم المعارضة في حديث صحفي آخر إلى أن التحقيق في نتائج الانتخابات سيكشف عن تزوير يجعل من الضروري إعادة الاقتراع في الدوائر التي حصل فيها.

وكان المجلس الوطني الانتخابي قد أعلن فوز مادورو -الذي عينه الراحل هوغو شافيز قبل وفاته يوم 15 مارس/آذار الماضي إثر إصابته بالسرطان- بحصوله على 50.75% من الأصوات مقابل 48.97% لكابريليس.

وحذر كابريليس بأن المعارضة ستنتظر إعادة عملية الفرز حتى اليوم الخميس، قائلا "لن ننتظر ما بعد الخميس.. يجب أن تتحملوا مسؤولياتكم.. لقد التزمتم أمام شعب فنزويلا وأنا أيضا التزمت تجاهه".

يشار إلى أن المجلس الوطني وافق يوم 19 أبريل/نيسان الجاري -وهو يوم تنصيب مادورو- على التدقيق في جزء من 46% من الأصوات المتبقية، بعدما أعيد فرز 54% إثر طعن كابريليس في نتائج الانتخابات الرئاسية.

لكن سندرا أبليتاس نائبة رئيس المجلس أشارت إلى أن إعادة فرز الأصوات لن تغير "بأي شكل من الأشكال" في النتائج التي أفضت إلى فوز مادورو.

يذكر أن الانتخابات الرئاسية جرت يوم 14 أبريل/نيسان الجاري بعد وفاة زعيم اليسار في أميركا اللاتينية دون أن يتمكن من أداء اليمين مطلع يناير/كانون الثاني إثر إعادة انتخابه، لكنه عين قبل وفاته نائبه نيكولاس مادورو وريثا سياسيا له.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة