استجواب زعيم المعارضة بزيمبابوي   
الخميس 1424/10/4 هـ - الموافق 27/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مورغان تسفانغيراي (أرشيف)

استجوبت الشرطة اليوم في زيمبابوي زعيم المعارضة مورغان تسفانغيراي. وقال المتحدث باسم زعيم الحركة وليام بانغو إن الشرطة استجوبت بأحد أقسامها بمدينة كادوما التي تشهد توترا سياسيا ولمدة ساعتين تسفانغيراي بتهمة الاعتداء على أحد الأفراد بالمدينة.

ونفى بانغو أن يكون هو أو رئيسه شهد الحادث، وأضاف أن الشرطة أطلقت سراحه بعد ذلك.

وكانت الشرطة تلقت شكوى من أحد الأشخاص بشأن قيام مؤيدي تسفانغيراي بالاعتداء عليه في أحد الأماكن التي كان يزورها.
ومن المتوقع أن تشهد الانتخابات التي ستجري بعد غد السبت في المدينة حماسا بين المتنافسين لاختيار مرشح للبرلمان.

يشار إلى أن تسفانغيراي الذي يلقى دعما من الغرب يتهم الرئيس روبرت موغابي بسرقة نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة ويقول إن موغابي يلفق له التهم للتخلص منه لأنه زعيم المعارضة ويمثل تحديا سياسيا حقيقيا للنظام في هراري.

ويقول موغابي الذي يحكم زيمبابوي منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1980 إن الانتخابات الرئاسية التي جرت في 9 إلى 11 مارس/ آذار الماضي كانت حرة ونزيهة، ويرفض اتهامات الغرب له بتزوير النتائج، واصفا ذلك بأنه محاولة من الدول الغربية لتنصيب "حليفها" تسفانغيراي في السلطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة