رئيس إيطاليا الجديد جورجيو نابوليتانو يتولى مهامه الاثنين   
الأربعاء 1427/4/12 هـ - الموافق 10/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:37 (مكة المكرمة)، 17:37 (غرينتش)

أولى مهام الرئيس نابوليتانو ستكون تكليف برودي بتشكيل حكومة جديدة (رويترز) 

يتوقع أن يتولى الرئيس الإيطالي الذي انتخب اليوم جورجيو نابوليتانو مهامه رسميا يوم الاثنين تاريخ تقديم الرئيس الحالي كارلو أزيليو تشامبي استقالته من مهامه.

وسيؤدي نابوليتانو (80 عاما) اليمين الدستورية في جلسة للبرلمان لتولي الرئاسة لمدة سبع سنوات خلفا لتشامبي الذي تنتهي مهمته يوم 18 مايو/أيار لكنه فضل الاستقالة قبل الموعد بثلاثة أيام.

وقد انتخب نابوليتانو رئيسا للبلاد بحصوله على أصوات ممثلي اليسار في البرلمان في ختام اقتراع كشف انقسام البلاد إلى معسكرين متنافسين هما تحالف يسار الوسط بقيادة رومانو برودي وائتلاف يمين الوسط بزعامة رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني.

وفاز نابوليتانو العضو البارز بحزب الديمقراطيين اليساريين على الأغلبية المطلقة بحصوله على 543 صوتا في الدورة الرابعة من الاقتراع أي بزيادة صوتين عن أصوات نواب تحالف وعددهم 541 نائبا.

ولم يتم التوصل إلى إجماع بين اليمين واليسار لاختيار شخصية سياسية لتولي هذا المنصب، وفي نهاية المطاف تم اختيار نابوليتانو بالغالبية المطلقة في دورة الاقتراع الرابعة.

وقال برلوسكوني لدى إعلان رئيس مجلس النواب الشيوعي فاوستو برتينوتي نتائج التصويت "أرحب بنابوليتانو وآمل في أن ينجز مهامه بحياد تام"، لكنه أضاف معلقا بأن "هذه الغالبية لا تمثل أصوات الناخبين الإيطاليين".

وكان تحالف اليمين دعا 460 من ناخبيه الكبار إلى التصويت بأرواق بيضاء. وقد احترم 347 من هؤلاء الناخبين تلك الدعوة في حين صوت سبعون آخرون.

برودي يقول إن نابوليتانو سيكون رئيسا لجميع الإيطاليين (رويترز)

تطمينات برودي
ومن جانبه عبر رئيس الوزراء المقبل برودي عن سروره بفوز مرشح تحالف اليسار وحاول طمأنة اليمين بأن نابوليتانو سيكون حقا رئيسا لجميع الإيطاليين.

ورجح برودي أن يكلف من طرف رئيس البلاد الجديد رسميا بتشكيل الحكومة يوم الثلاثاء أو الأربعاء القادمين.

ويعتقد برودي أن التصويت لنيل ثقة الحكومة في مجلس الشيوخ سيتم الخميس أو الجمعة" وفي مجلس النواب "الاثنين أو الثلاثاء المقبل". وكان برودي فاز في الانتخابات التشريعية التي جرت في التاسع والعاشر من أبريل/نيسان الماضي.

ويعتبر منصب رئيس الجمهورية شرفيا بدرجة كبيرة, لكن برودي الذي فاز في الانتخابات البرلمانية بفارق ضئيل لا يتمكن من تولي منصبه قبل أن يكلفه الرئيس الإيطالي بذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة