أنقرة تحذر أكراد العراق من أي نزعة استقلالية   
الخميس 1423/7/26 هـ - الموافق 3/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بولنت أجاويد
وجه رئيس الوزراء التركي بولنت أجاويد تحذيرا اليوم إلى أكراد شمالي العراق من أية نزعة استقلالية، وذلك قبل اجتماع هو الأول من نوعه لبرلمانهم منذ 1996. وأعرب أجاويد في مؤتمر صحفي مشترك في أنقرة مع نظيره البلغاري سيميون دو ساكس كوبورغ عن أمله أن لا يقدم البرلمان الكردي نفسه على أنه برلمان دولة.

وشدد أجاويد على أن بلاده ستتخذ الإجراءات المناسبة إذا تجاوز أكراد العراق الحدود، وقال "سنرى في الأيام المقبلة ما إذا كانت إعادة توحيد هذه الجمعية ستتسبب بمشاكل سياسية أو مشاكل أخرى أم لا".

وسينظم الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود برزاني والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني غدا الجمعة جلسة لبرلمانهم الموحد إثر توقيع اتفاقات لتطبيع العلاقات بينهما بعد سنوات من الاقتتال.

وقد عرضا مؤخرا مشروع قانون يهدف إلى إقامة جمهورية فدرالية تعترف بالحكم الذاتي للمنطقة الخاضعة لسيطرتهما. وتعارض أنقرة إقامة دولة كردية مستقلة في شمالي العراق وتخشى أن يطمع أكراد هذه المنطقة بالاستقلال في حال أطاحت واشنطن بنظام الرئيس العراقي صدام حسين.

وهددت تركيا باللجوء إلى عمل عسكري في حال حصول ذلك، وقد حاول برزاني أمس طمأنة السلطات التركية مؤكدا أن "كردستان لن تكون أبدا مصدر تهديد لأي دولة" مجاورة.

ويسيطر الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستانيين على شمالي العراق منذ انتهاء حرب الخليج عام 1991، كما يستفيدان من الحماية التي تؤمنها لهما الطائرات الأميركية والبريطانية المكلفة بمراقبة احترام منطقة الحظر الجوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة