ما ينبغي على أوباما أن يفعله   
السبت 5/8/1431 هـ - الموافق 17/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:33 (مكة المكرمة)، 10:33 (غرينتش)

خبراء: على أوباما أن يولي أهمية كبيرة للوظائف قبل الانتخابات النصفية (الفرنسية)

طرحت صحيفة واشنطن بوست أسئلة على جملة من الخبراء بشأن المواضيع التي ينبغي على إدارة باراك أوباما التركيز عليها قبل الانتخابات النصفية المقبلة، وتراوحت الإجابات بين الوظائف والاقتصاد والعمل في إطار الحزبين الرئيسيين الديمقراطي والجمهوري.

فقد رأى مارك بين مستشار الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون ومستشار وزيرة الخارجية الحالية هيلاري كلينتون أن على الإدارة التركيز على كل ما بوسعها لخلق شعور بالتعافي الاقتصادي.

ويقول إن خير مجال في ذلك هو مشروع قرار الطاقة الذي من شأنه أن يخلق منظومة واسعة من الحوافز لإنتاج أشكال جديدة من الطاقة.

ودعا الإدارة إلى المضي في الضغط من أجل تمديد فترة الإعانات للعاطلين عن العمل وفرض ضرائب على العقارات، واعتبر أن الوقت غير مناسب لمعالجة قضية المهاجرين.

وخلص إلى أن أهم القضايا التي يمكن للإدارة أن تراهن عليها هي الطاقة والاقتصاد.

أما الديمقراطية المتخصصة في الشؤون الإستراتيجية كاثرين فتعتبر أن القضية الأولى التي يجب التركيز عليها هي الوظائف، وهو ما ذهب إليه دانيال سكنور -المدير الإعلامي لحملة الانتخابات الرئاسية لجون ماكين عام 2000- الذي يعتقد أن خلق الوظائف والنمو الاقتصادي أهم المجالات التي ينبغي على الإدارة أن تضعها ضمن أولوياتها القصوى.

ويقول ماثيو داود المحلل السياسي لمحطة أي.بي.سي نيوز والمدير الإستراتيجي لحملة جورج بوش الانتخابية عام 2004، إن على الرئيس أوباما ورجاله أن يفوا بوعد توحيد البلاد والعمل ضمن الثنائية الحزبية والتخلي عن الخطاب الملتهب والعمل كرئيس للبلاد لا كرئيس للحزب.

من جانبه يقول الديمقراطي جيوف غارين رئيس الحملة الانتخابية لوزيرة الخارجية عام 2008، إن الوظائف والتجديد الاقتصادي يجب أن تكون على رأس أولويات إدارة أوباما.

وأسدى نصيحة لأوباما بأن يوضح للشعب الأميركي ما يمكن أن تكون عليه الأمور في مختلف القضايا- إذا ما أصبح الكونغرس في قبضة الجمهوريين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة