موغابي يرحب بمراقبين دوليين للانتخابات باستثناء البريطانيين   
الاثنين 14/11/1422 هـ - الموافق 28/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روبرت موغابي
أعلنت الإذاعة الرسمية في زيمبابوي أن الرئيس روبرت موغابي وجه الدعوة إلى مراقبين دوليين لمراقبة الانتخابات الرئاسية المقررة في مارس/آذار المقبل، لكنه استثنى في الوقت نفسه أي مراقبين من بريطانيا التي يتهمها بدعم المعارضة في بلاده.

وقالت الإذاعة إن موغابي أعرب عن ترحيب هراري بحضور مراقبين من الاتحاد الأوروبي ودول الكومنولث ومنظمة الوحدة الأفريقية وتجمع تنمية دول جنوب أفريقيا "سادك"، وشدد موغابي على ضرورة أن لا يضم وفد الكومنولث أو الاتحاد الأوروبي أي مراقبين بريطانيين.

وذكرت لندن يوم الاثنين الماضي أن الرئيس موغابي جعل الحياة "بائسة" في بلاده ويجب أن يواجه عقوبات قاسية إذا رفض السماح للمراقبين الدوليين بحضور الانتخابات الرئاسية المقبلة وإذا لم يتخل عن مصادرته لحرية التعبير.

وذكر وزير الخارجية البريطاني جاك سترو أنه سيدعو إلى اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل لمساندة دعوة لندن إلى توقيع عقوبات على موغابي وأفراد حكومته تتضمن حظر السفر عليهم إلى الدول الأوروبية وتجميد أصول أموالهم. ومن المتوقع أن لا يوافق وزراء الخارجية الأوروبيون على عقوبات اقتصادية ضد زيمبابوي خوفا من أثر ذلك في الوضع الاقتصادي المتردي أصلا في البلاد.

ومن المقرر أيضا أن يجتمع وزراء خارجية دول الكومنولث في لندن يوم الأربعاء المقبل لبحث الأوضاع في زيمبابوي وإمكانية تعليق عضويتها في المجموعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة