ديلي تلغراف: كهنة يهددون بهجر كنيسة إنجلترا بسبب القسيسات   
الخميس 1429/8/12 هـ - الموافق 14/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:27 (مكة المكرمة)، 11:27 (غرينتش)

معركة القسيسات لا تزال تواجه ويليامز (الفرنسية-أرشيف)  

تلقى رئيس أساقفة كانتربري تحذيرا من قساوسة كبار بأن عددا كبيرا من الكهنة ينوون هجر كنيسة إنجلترا بسبب عزمها على قبول نساء للعمل قسيسات.

وأقرت مجموعة مؤلفة من 14 قسيسا من المتمسكين بالتقاليد الدينية بوجود خلافات يتعذر معها التوصل إلى مصالحة حول إصلاحات تاريخية تتيح تكريس النساء قسيسات دون تقديم تنازلات مناسبة لمعارضي هذا التوجه.

ففي خطاب موجه لنحو 1400 كاهن ممن ألمحوا إلى أنهم بصدد الارتداد عن كنيسة إنجلترا, شنت المجموعة نقدا لاذعا لقرار السنودس العام –وهو بمثابة برلمان الكنيسة الأنجيليكانية- بالتغاضي عن مقترحات تهدف للتوصل إلى حل وسط بخصوص القضية مثار الخلاف.

وتعهد القساوسة الأنجلو/كاثوليك بمناصرة الكهنة الذين يشعرون بأنهم غير قادرين على الاستمرار في الكنيسة، لكنهم وعدوا في الوقت نفسه بمواصلة سعيهم الحثيث من أجل إبرام اتفاق لصالح المتمسكين بالتقاليد الدينية الذين لا يؤمنون بحق النساء في العمل قسيسات.

وتقول الصحيفة إن الخطاب –الذي وقعه ثلاثة من كبار القساوسة البريطانيين- يعد بمثابة تنبيه لرئيس الأساقفة د. روان ويليامز بأنه لا تزال هناك معركة قادمة يتعين عليه خوضها بشأن هذه القضية.

ويشير الخطاب –الذي قالت صحيفة ديلي تلغراف إنها اطلعت عليه- إلى أن الخطط الراهنة للسنودس العام ستؤدي إلى "إقصاء مؤكد لأعداد كبيرة من الأنجيليكانيين المؤمنين من كنيسة إنجلترا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة