هادي يعين اللواء الأحمر نائبا للقائد الأعلى للجيش   
الاثنين 15/5/1437 هـ - الموافق 22/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:56 (مكة المكرمة)، 20:56 (غرينتش)

قرر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اليوم الاثنين 
تعيين اللواء الركن علي محسن الأحمر نائبا عاما للقائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية. يأتي ذلك بينما يستعد الجيش والمقاومة لخوض معركة حاسمة شرق صنعاء.
 
وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) التابعة للحكومة إن الرئيس هادي أصدر قرارا جمهوريا رقم 38 لعام 2016 بتعيين اللواء الركن علي محسن الأحمر نائبا له في قيادة القوات المسلحة اليمنية.
 
وكان اللواء علي محسن الأحمر القائد السابق للفرقة أولى مدرع الذي انشق على الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح أثناء ثورة 2011 وانحاز إلى المتظاهرين.

وأعلن الأحمر يوم 21 مارس/آذار 2011 دعمه وقواته للثورة اليمنية ومطالبها المتمثلة أساسا في إسقاط النظام, وفي أبريل/نيسان التالي نجا من محاولة اغتيال اتهم الرئيس المخلوع بالوقوف وراءها.

وبعد تنحية صالح، عُين الأحمر مستشارا للشؤون الأمنية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

الجيش والمقاومة تمكنا في الأيام الماضية من السيطرة على فرضة نهم (الجزيرة)

المرحلة الثانية
من جهة أخرى، قال المتحدث باسم المقاومة الشعبية في محافظة صنعاء عبد الله الشندقي إن المرحلة الثانية من الحرب قد بدأت، في إشارة إلى المواجهات التي تخوضها قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ضد مليشيا الحوثي وقوات صالح في مديرية نِهم شرق العاصمة.

وأضاف الشندقي أن الوجهة التالية للمقاومة هي استعادة منطقة نقيل بن غَيْلان الإستراتيجية بمديرية نهم، بعد أن تمكن الجيش والمقاومة من السيطرة على فرضة نهم واللواء 312 في وقت سابق، وكذلك الوصول إلى منطقة برّان وجبال مسورة.

وكانت قوات الجيش والمقاومة قد تمكنت من السيطرة على مرتفعات جديدة في منطقة بران، بمحيط منطقة مسورة التي تعد من أهم مواقع مسلحي الحوثي وقوات صالح بعد منطقة فرضة نهم (مرتفعات جبيلة)".

وعلى صعيد متصل اغتال مسلحون مجهولون ظهر الاثنين قائد اللواء 115 العميدَ الركن عبد ربه السرائيلي ومرافقا له قرب منزله بحي الممدارة في عدن جنوبي اليمن. وكان السرائيلي عين قائدا لمحور أبين عقب طرد مليشيا الحوثيين منها مطلع أغسطس/آب الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة