بلحاج يخوض انتخابات ليبيا   
الأربعاء 1433/6/24 هـ - الموافق 16/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 7:04 (مكة المكرمة)، 4:04 (غرينتش)
بلحاج يوصف بأنه من أقوى قادة الثوار الذين ساهموا في الإطاحة بنظام القذافي (الجزيرة-أرشيف)
قال الرئيس السابق للمجلس العسكري لمدينة طرابلس عبد الحكيم بلحاج أمس الثلاثاء إنه سيخوض الانتخابات التي ستجرى في يونيو/حزيران المقبل لاختيار مؤتمر وطني عام (جمعية تأسيسية) في ليبيا، على قوائم حزب الوطن الذي تأسس مؤخرا.

وكان مراسل الجزيرة في طرابلس قد أورد قبل ذلك أن بلحاج قدم استقالته من منصب رئيس المجلس العسكري للمدينة.

وذكر بلحاج في رسالة موجهة إلى رئيسي المجلس الوطني الانتقالي والحكومة الانتقالية ووزير الدفاع، أن هذه الاستقالة تأتي بعد انتصار ثورة 17 فبراير وبدء الانتقال من مرحلة الثورة إلى بناء الدولة.

وقال في حديث للجزيرة من طرابلس إن تقديم استقالته من منصبه يأتي ضمن العمل على بناء مؤسسات الدولة بشكل فعلي والسعي لضم الثوار إلى تلك المؤسسات.

ليبيا الجديدة
وأضاف أنه سيترشح لانتخابات المؤتمر الوطني العام، مشيرا إلى أنه سيتقدم بترشيحه في "قائمة حزب الوطن للمشاركة في بناء ليبيا الجديدة.. ليبيا الحرية والعدالة"، معربا عن تطلعه باعتباره جزءا من نسيج المجتمع الليبي إلى دور في ليبيا الجديدة.

ويعد بلحاج من أقوى قادة الثوار الذين ساهموا في الإطاحة بالعقيد الليبي الراحل معمر القذافي في ثورة العام الماضي، ويقول محللون أن له موارد كبيرة وشبكة أتباع منظمة بشكل جيد وقد يحقق حزبه نتائج جيدة في انتخابات الجمعية التأسيسية التي ستجرى يوم 19 يونيو/حزيران المقبل وتتألف من 200 عضو.

يشار إلى أن بلحاج زعيم سابق في الجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة التي شنت تمردا على القذافي في تسعينيات القرن الماضي، وقد أمضى وقتا مع مقاتلين إسلاميين في أفغانستان رغم أنه قال إنه لم يكن من المتحالفين مع تنظيم القاعدة الذي كان يقوده الراحل أسامة بن لادن آنذاك.

ويقول المحلل المختص بالشؤون الليبية بيتر كول إن قرار بلحاج الاستقالة والعمل ضمن حزب سياسي، يعبر عن توجه أوسع وتأييد ذي قاعدة عريضة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة