برلمان مقاطعة كيبيك يرفض إقامة محاكم إسلامية   
الجمعة 1426/4/19 هـ - الموافق 27/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:20 (مكة المكرمة)، 8:20 (غرينتش)

تبنى برلمان كيبيك بالإجماع مذكرة تعترض على إقامة محاكم شرعية في المقاطعة وفي كندا, خلافا لأونتاريو المقاطعة المجاورة التي فتحت الطريق لإقامة محاكم من هذا النوع.

واعتبرت النائب الليبرالية فاطمة هودا-بيبين التي تقدمت بهذه المذكرة أن المطالبة بتطبيق الشريعة في كندا يشكل ضربة قوية تهدف إلى تقويض واحد من المبادئ الأساسية للنظام القضائي في البلاد.

وأضافت النائب المغربية الأصل أن أعضاء الجالية المسلمة الذين يعود وجودهم في كندا إلى عام 1871 يبذلون جهودا كبيرة للاندماج في المجتمع رغم الانتقادات والخلط في المفاهيم الذي يواجهونه.

وكانت الحقوقية ماريون بويد تقدمت في ديسمبر/كانون الأول بتوصيات بطلب من حكومة أونتاريو -المقاطعة التي تضم اكبر عدد من السكان في كندا- رأت فيها أن المسلمين يملكون حق اللجوء إلى تحكيم ديني في خلافاتهم العائلية.

وقال رئيس مجلس مسلمي مونتريال سلام المنياوي "إنها رسالة موجهة إلى المقاطعات الكندية الأخرى", معبرا عن أسفه لأن سلطات كيبيك "لم تشاور أي خبير" حول مسألة المحاكم الشرعية.

وتدعو هذه المؤسسة التي تشرف على 33 مسجدا ومؤسسة دينية, منذ سنوات إلى إقامة هيئة دينية للنظر في القضايا العائلية.

وتفيد آخر الإحصاءات بأن عدد المسلمين في كندا أقل من 600 ألف بقليل في 2001 بينهم 108 آلاف يعيشون في كيبيك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة