ارتفاع عدد مرضى أدوية التخسيس الصينية في اليابان   
الثلاثاء 1423/5/14 هـ - الموافق 23/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت وزارة الصحة اليابانية إن عدد اليابانيين الذين مرضوا بسبب أقراص صينية لإنقاص الوزن ارتفع إلى أكثر من 200 شخص، وحذرت من أن عشرة منتجات صينية أخرى قد تكون لها صلة بمشكلات صحية.

وتوفي أربعة يابانيين بعد تناولهم أنواعا مختلفة من الأدوية الصينية التي تساعد على إنقاص الوزن بعضها مماثل لنوع قتل واحدا في سنغافورة وتسبب في مرض 20 آخرين.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها على الإنترنت إن 343 شخصا على الأقل مرضوا بعد استخدام المنتجات أصيب أغلبهم بأمراض الكبد والغدة الدرقية، أجريت لواحدة جراحة زرع كبد لإنقاذها.

وقال مسؤول بالوزارة إن ثلاثة من هذه الأدوية تحتوي على مادة فينفلورامين التي سحبتها إدارة الأغذية والأدوية الأميركية من السوق عام 1997 بعد ظهور أدلة على أنها قد تضر بصمامات القلب عندما تستخدم مع مستحضرات أخرى تساعد على إنقاص الوزن.

وحذرت وزيرة الصحة اليابانية من مخاطر مثل هذه الأدوية وقالت إن الوزارة ستكثف تحقيقاتها بشأنها، ولم توجه أي اتهامات ضد أي شركة. ويعتقد أنه تم شراء أغلب الأدوية الصينية عن طريق الإنترنت أو أتى بها مسافرون من الصين ولذلك ليس بيد السلطات اليابانية ما يمكنها عمله سوى التحذير من مخاطر هذه الأدوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة