أوباما وأردوغان يتعهدان بالتعاون ضد "الإرهاب"   
الأربعاء 1437/4/11 هـ - الموافق 20/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 7:09 (مكة المكرمة)، 4:09 (غرينتش)

تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما والرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمواصلة تعزيز تعاونهما في المعركة ضد "الإرهاب"، بما في ذلك مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية وحزب العمال الكردستاني.

جاء هذا التعهد خلال مكالمة هاتفية أمس، قدم فيها أوباما تعازيه لنظيره التركي في التفجير الذي وقع  يوم 12 يناير/كانون الثاني بمدينة إسطنبول، وأودى بحياة عشرة سياح ألمان.

وقال البيت الأبيض -في بيان له- إن أوباما أدان أيضا سلسلة الهجمات التي شنها مؤخرا حزب العمال الكردستاني على قوات الأمن التركية، وأكد الحاجة لوقف التصعيد.

وذكر البيان أن الرئيسين قالا إن المعركة ضد "الإرهاب" ستكون من بين عدد من الموضوعات التي سيناقشها جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي خلال زيارته إلى تركيا السبت القادم.

وباتت تركيا -العضو بحلف شمال الأطلسي (ناتو)، والتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية- هدفا لهجمات متزايدة من التنظيم المذكور، المتهم بضلوعه في هجوم إسطنبول وهجمات أخرى وقعت العام الماضي.

وتشهد منطقة جنوب شرق تركيا -التي تسكنها غالبية كردية- مواجهات واشتباكات مع قوات الأمن والجيش التركي بعد انهيار اتفاق وقف لإطلاق النار -استمر عامين- بين الحكومة التركية ومسلحي حزب العمال الكردستاني في يوليو/تموز الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة