ارتفاع ضحايا مجزرة حي الزيتون إلى 13 شهيدا   
الأربعاء 1423/11/27 هـ - الموافق 29/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشييع ثلاثة استشهدوا إثر انفجار في منزل لعضو من حركة حماس بضواحي مدينة غزة أمس

أفاد مصدر طبي فلسطيني أن فلسطينيا استشهد متأثرا بجروح أصيب بها الأحد الماضي في المجزرة التي نفذتها قوات الاحتلال في حي الزيتون بمدينة غزة. وقال المصدر الطبي إن منير عبد الحي مرسي (26 عاما) توفي صباح اليوم في المستشفى بعد إصابته بعيار ناري في رأسه.

وباستشهاد مرسي يرتفع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا في العملية الإسرائيلية بمدينة غزة إلى 13 مع جرح 65 فلسطينيا بينهم ستة في حالة الخطر.

وكان مسؤول أمني فلسطيني ذكر أمس الثلاثاء أن الجانب الإسرائيلي أبلغه بأنه سيسلم جثث ثلاثة فلسطينيين قتلهم جيش الاحتلال في رفح جنوبي القطاع اثنان منهم استشهدا مساء الاثنين والثالث استشهد مساء الثلاثاء.

طفل فلسطيني أثناء مواجهات أمس
في نابلس بالضفة الغربية

وأسفرت عمليات جيش الاحتلال في مناطق متفرقة من مدن الضفة والقطاع أمس عن استشهاد سبعة فلسطينيين على الأقل بينهم طفلان وجرح آخرين. ففي جنين استشهد أربعة فلسطينيين أثناء المواجهات العنيفة التي اندلعت في المدينة ومخيمها بين مسلحين فلسطينيين وقوات الاحتلال التي اجتاحت المدينة لاعتقال ناشطين.

وفي غزة استشهد ثلاثة فلسطينيين عندما دمر انفجار منزل ناشط من حركة المقاومة الإسلامية "حماس". وقال فلسطينيون إن المنزل أصيب بصاروخ أطلقته مروحية إسرائيلية في حين زعم جيش الاحتلال أن الثلاثة قتلوا عندما كانوا يصنعون قنبلة.

على صعيد آخر أفاد مصدر أمني فلسطيني أن جيش الاحتلال توغل مساء أمس في مخيم رفح جنوبي قطاع غزة وهدم أربعة منازل تقع قرب الشريط الحدودي بين مصر والأراضي الفلسطينية. وأضاف المصدر أن أكثر من خمس دبابات إسرائيلية وثلاث جرافات نفذت عملية التوغل في المخيم وسط إطلاق نار كثيف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة