داخلية تونس تنشر شريطا لمهاجمي متحف باردو   
الأحد 1436/6/1 هـ - الموافق 22/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 3:15 (مكة المكرمة)، 0:15 (غرينتش)

نشرت الداخلية التونسية شريطا مصورا للعنصرين المسلحين اللذين نفذا هجوما على سياح أجانب بمتحف باردو الأسبوع الماضي أوقع 21 قتيلا أغلبهم سياح قبل أن ترديهم  قوى الأمن، في حين أعلنت النيابة العامة "تطورات كبرى" في التحقيقات.

وأظهر الشريط -الذي التقطته كاميرا مراقبة- دخول المسلحين إلى غرف متحف باردو قبيل تنفيذ الهجوم، كما بينت صور ثابتة مصاحبة للفيديو ملابس المسلحين بعد مقتلهما وحزاما ناسفا كان أحدهما يرتديه.

ويأتي نشر الداخلية لهذا الشريط على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بعد أن بثت بعض المواقع الإخبارية إفادات لشهود عيان -بينهم سياح- شككوا في رواية الوزارة حول منفذي الهجوم.

تطورات كبرى
في سياق متصل، أعلن الناطق الرسمي باسم النيابة العامة سفيان السليطي "تطورات كبرى" في التحقيقات بالهجوم، قائلا إن "الملف تعهده قاضي التحقيق، هناك تطورات لكننا نفضل عدم إعطاء تفاصيل لسرية ونجاعة التحقيق".

من جهته، قال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي إن الشرطة "أوقفت أكثر من عشرة أشخاص بينهم من هو على صلة مباشرة بالعملية الإرهابية أو من قدم دعما لوجستيا للإرهابيين".

وكان المسلحان تسللا داخل المتحف المحاذي لمقر البرلمان، ثم أطلقا النار من رشاشي كلاشنكوف على سياح عند نزولهم من حافلتين بموقف حافلات المتحف ثم طارداهم داخله.

وقتلت الشرطة خلال اقتحامها المتحف منفذي الهجوم -الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية- جابر الخشناوي وياسين العبيدي اللذين قالت السلطات إنهما شابان تونسيان تدربا على حمل السلاح في ليبيا المجاورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة