محاولة تهريب مقتنيات لعبد الناصر للإمارات   
الخميس 1434/5/17 هـ - الموافق 28/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:59 (مكة المكرمة)، 18:59 (غرينتش)
المضبوطات تضم أسطوانات لخطب عبد الناصر فترة الوحدة مع سوريا (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت وزارة الدولة لشؤون الآثار بمصر الخميس أنها أحبطت محاولة تهريب نادرة من مقتنيات شخصية للرئيس الراحل جمال عبد الناصر داخل طردين، كانا في طريقهما إلى الإمارات.

وقالت الوزارة في بيان إن وحدة المضبوطات الأثرية بمكتب بريد العتبة بوسط القاهرة، أحبطت مساء أمس محاولة تهريب الطردين، وأشارت إلى أن لجنة فنية شكلت لفحص المضبوطات أثبتت أنها "قطع أصلية تمثل قيمة تاريخية تجسد حقبة من أهم حقب التاريخ المصري".

وأضافت أنه تم التحفظ على المضبوطات، وأن اللجنة أوصت بإخطار النيابة العامة المختصة والأمن القومي لاتخاذ الاجراءات القانونية. بينما قال وزير الآثار محمد إبراهيم إن القطع التي تم ضبطها لا تخضع لقانون حماية الآثار.

ووفقا لرئيس الدائرة المركزية للوحدات الأثرية بالموانيء المصرية، حسن رسمي، تضم القطع آلة التصوير الخاصة بعبد الناصر ومجموعة أسطوانات من خطبه فترة الوحدة مع سوريا (1958 -1961) ونياشين مهداة من الحكومة إلى بعض الشخصيات العامة ومجموعة من الشارات الخاصة بالقوات المسلحة في عهد عبد الناصر.

كما تشمل المضبوطات كذلك خطابات من شخصيات سورية بارزة تطلب الجنسية المصرية فترة الوحدة، و127 صورة نادرة تجمع عبد الناصر ببعض الزعماء العرب ويحمل بعضها توقيع عبد الناصر.

بالإضافة إلى رسالة نادرة من توقيع عبد الناصر أثناء توليه منصب رئيس الوزراء فترة حكم الرئيس محمد نجيب، موجهة إلى إحدى الشخصيات العامة يدعوه فيها إلى حضور أحد المؤتمرات.

وتشمل المضبوطات أيضا مجموعة من دعوات الزفاف والحفلات الخاصة تعود إلى عهد الملك فاروق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة