اختطاف موظفة إغاثة إيطالية بأفغانستان   
الاثنين 1426/4/7 هـ - الموافق 16/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:59 (مكة المكرمة)، 20:59 (غرينتش)
موظفو الأمم المتحدة بكابل لم يكونوا آخر المختطفين (الفرنسية-أرشيف)
اختطفت اليوم مواطنة إيطالية تعمل لدى منظمة إنسانية غير حكومية بأفغانستان في أحدث عملية اختطاف لأجانب في هذا البلد.
 
وقالت وزارة الخارجية الإيطالية إن كليمانتينا كانتوني التي تعمل ممثلة لجمعية "كير" الدولية اختطفت وسط كابل بينما كانت في سيارة برفقة شخصين غير إيطاليين.
 
وأضافت أن سيارة توقفت أمام سيارتها وترجل منها مسلحون قاموا بخطفها بينما نجح الشخصان الآخران من الفرار وهما يخضعان للاستجواب.
 
من جانبه قال رئيس قسم التحقيقات الجنائية بكابل جميل خان إن قوات الأمن أغلقت كل الطرق الرئيسة خارج العاصمة مؤكدا أن الشرطة تحاول التوصل لمعلومات جديدة.
 
وكانت الشرطة الأفغانية أفادت في وقت سابق بصورة خاطئة إن المرأة المختطفة من أصل كندي.
 
وكان مواطن أميركي استطاع أن يفلت الشهر الماضي من اختطاف سريع في العاصمة الأفغانية بعد أن رمى بنفسه من سيارة متحركة.
 
كما خطف ثلاثة من عمال الإغاثة التابعين للأمم المتحدة في كابل في أكتوبر/ تشرين الماضي واحتجزوا لمدة 27 يوما قبل إطلاق سراحهم.
 
وهذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها إيطاليون في عمليات خطف فقد اختطفت ثلاث إيطاليات في العراق فقد اختطفت سيمونا توريتا وسيمونا باري اللتان تعملان لحساب منظمة إنسانية في سبتمبر/ أيلول 2004 وأفرج عنهما, كما خطفت الصحفية جوليانا سغرينا في الرابع من فبراير/ شباط الماضي وأفرج عنها أيضا.
 
يذكر أن منظمة "كيرإنترناشيونال" التي مقرها الولايات المتحدة من المنظمات التي تعمل في مجال مكافحة الفقر في العالم حيث


تساعد حوالي 30 مليون شخص في أكثر من 72 دولة من أكثر دول العالم فقرا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة