الصين تسعى لحماية طائراتها المسيّرة   
الثلاثاء 1436/10/19 هـ - الموافق 4/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:08 (مكة المكرمة)، 22:08 (غرينتش)

أعلنت الصين عزمها تقييد صادراتها من الطائرات المسيرة وأجهزة الحاسوب الفائقة التطور، بحجة الخوف من سقوط مثل هذه الأجهزة في أيدي مجموعات مسلحة، ومن أجل حماية حقوق الملكية الفكرية.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الاثنين إن الصين ستقيد هذه الصادرات اعتبارا من 15 أغسطس/آب الجاري من أجل حماية الأمن القومي، وإن التركيز الرئيسي سيكون على حماية الطائرات المسيرة التي يمكنها التحليق لزمن طويل على ارتفاعات كبيرة.

وأوضحت الوكالة أن "فرض القيود على تصدير الطائرات المسيرة وراءه احتياجات تتعلق بمكافحة الإرهاب وتجنب وقوع طائرات مسيرة كبيرة الحجم وعالية التقنية في أيدي عناصر غير قانونية".

وأشارت إلى أن الصين تعمل على حماية حقوق الملكية الفكرية لمنتجاتها بعدما أصبحت قدراتها التقنية بين الأفضل في العالم في مجال الطائرات المسيرة.

وبالرغم من أن الولايات المتحدة وإسرائيل تسبقان الصين في تقنية الطائرات المسيرة وهما من أكبر مورّديها، فإن الصين تجتذب المزيد من المشترين الأجانب ومن بينهم نيجيريا وباكستان ومصر.

وتأمل الصين أن تحقق نجاحا كبيرا في هذا المجال بفضل انخفاض تكاليف هذه الطائرات وسهولة تصنيعها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة