تايلند تحاكم مزورا جزائريا تمهيدا لتسليمه للندن   
الاثنين 1426/7/25 هـ - الموافق 29/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:59 (مكة المكرمة)، 17:59 (غرينتش)
الشرطة البريطانية تريد التأكد قرب استلام المتهم (أرشيف-رويترز)
أعلنت تايلند أنها ستحاكم مواطنا جزائريا لحيازته جوازات سفر مزورة, موضحا أن هذه العملية تستغرق عدة أشهر قبل أن تقرر بانكوك تسليمه إلى المباحث البريطانية المكلفة التحقيق في هجمات السابع والـ21 من يوليو/ تموز الماضي في لندن.
 
وقال قائد شرطة الهجرة في بانكوك سوات تومرونغسيسكول "وجهت أسئلة للضباط البريطانيين بشأن صلته بتفجيرات لندن وقيل لي إنهم لم يتمكنوا من العثور على أي صلة حتى الآن".
 
غير أن سوات قال إن هذا الرجل معروف في قطاع تزوير جوازات السفر, في إشارة إلى أتامينا ياسين (33 عاما) الذي اعتقل في بانكوك الأربعاء الماضي بعد أن عثرت الشرطة على 186 جواز سفر فرنسيا وإسبانيا مزورا في شقته.
 
وقال سوات إن الشرطة البريطانية عثرت على بصمات ياسين على بضعة من 145 جواز سفر بلجيكيا وفرنسيا مزورا ضبطت في مطار ستانستيد قرب لندن في يوليو/ تموز 2004.
 
وتسعى الشرطة البريطانية التي تحقق في تفجيرات لندن لتسليم ياسين إليها لصلته المزعومة بجماعات تزوير جوازات السفر في أوروبا. وقال سوات إن ياسين يواجه احتمال سجنه في تايلند لمدة أقصاها ثلاث سنوات.
 
وتشتهر تايلند بأنها مركز لإنتاج وتوزيع وثائق السفر المزورة. غير أن الشرطة تتعرض لضغوط لشن حملة على هذه التجارة التي يقول محللو أمن إنها تسهل للمتشددين الدوليين إخفاء هوياتهم والسفر دون رصدهم.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة