أيهما أفضل: الحمص أم الفول؟   
الاثنين 14/8/1436 هـ - الموافق 1/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:25 (مكة المكرمة)، 13:25 (غرينتش)

د. أسامة أبو الرُّب

الحمص والفول من البقول المشهورة في العالم العربي، ويدخلان في تحضير الكثير من الأطباق، بدءا من الأطعمة الخفيفة كالمقبلات، وانتهاء بالوجبات الدسمة التي تحتوي على الأرز واللحم، فأيهما أفضل لصحتك: الحمص أم الفول؟

والحمص مكون رئيسي في العديد من الأطباق، منها على سبيل المثال لا الحصر:

  • الحمص، الذي يحضر عبر طحن الحمص المسلوق وإضافة الليمون والطحينة.
  • الفلافل، وهي الحمص المنقوع المفروم والمقلي في هيئة أقراص، وهو يشتهر في بلاد الشام.
  • الكسكسي، إذ يدخل في تكوين المرق الذي يضم خضارا آخر واللحم.
  • القدرة، وهي طبق في فلسطين مكون من الأرز واللحم والحمص.
  • السلطات.

أما الفول فيدخل أيضا في عدة أطباق، مثل:

  • الفول المدمس، الذي يحضر من سلق الفول ثم إضافة الثوم والليمون، كما قد تضاف الطحينة.
  • الطعمية، وهو الفول المطحون المقلي، ويناظر الفلافل بالنسبة للحمص، ويشتهر في مصر.
  • فول القلاية: وفيه تقلى أنواع من الخضار مثل البصل والطماطم والفلفل، ثم يضاف إليها الفول المسلوق، ثم يضرب المزيج في الخلاط.
  • البليلة: وهو الفول المسلوق الذي يؤكل مباشرة.

الفلافل هي حمص منقوع ومفروم ومقلي في هيئة أقراص (غيتي)

والجدول التالي يقارن بين المحتويات الغذائية لكل من الحمص والفول، وفقا لبيانات وزارة الزراعة الأميركية:

 

حمص مسلوق، مئة غرام

فول مسلوق، مئة غرام

السعرات الحرارية

164 سعرا

110 سعرات

البروتين

9 غرامات

7.6 غرامات

الألياف

7.6 غرامات

5.4 غرامات

الدهون الكلية

2.59 غرام

0.4 غرام

الكولسترول

0

0

الصوديوم

7 مليغرامات

5 مليغرامات

بوتاسيوم

291 مليغراما

268 مليغراما

ويمكن ملاحظة التالي:

  • يحتوي الحمص على كمية أكبر من السعرات الحرارية بنسبة الثلث.
  • الفول يحتوي على مقدار أقل من الدهون.
  • الحمص والفول خاليان من الكولسترول.
  • الألياف الغذائية في الحمص أكثر.
الحمص يدخل في تحضير السلطات (غيتي)

وبناء على ما سبق، فإن الإجابة عن السؤال: "أيهما أفضل لصحتك: الحمص أم الفول؟" فإنها تعتمد على التالي:

  • إذا كنت تسعى لخفض وزنك أو ضبطه، فعليك الحذر أكثر من الحمص لأنه يحتوي على سعرات حرارية أكثر.
  • طريقة تحضير الحمص التي تتضمن إضافة الكثير من الطحينة -وهي تعد من الزيوت الغنية بالسعرات الحرارية- تعني أن الحمص المحضر سيكون كثيف المحتوى من السعرات الحرارية، خاصة إذا صُب عليه زيت الزيتون وأكل مع الكثير من الخبز.
  • إذا كنت تسعى للحصول على كمية أكبر من الألياف، فالحمص أغنى من الفول، مع أنهما يحتويان على كمية كبيرة من الألياف.
  • هناك من يقول إن تناول الفول يدفع إلى الشعور بالنعاس والخمول، ولذلك إذا كنت منهم فربما من الأفضل ألا تتناوله قبل الذهاب إلى العمل أو موعد مهم.
  • وأخيرا إذا كنت تعاني من الغازات حاليا فربما من الأفضل لك أن تقلل تناولك الحمص والفول، حتى لا تضع نفسك -أو من حولك- في مواقف محرجة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة