الأمم المتحدة: ليبيريا بحاجة إلى 15 ألف جندي   
الجمعة 2/7/1424 هـ - الموافق 29/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الليبيريون بحاجة إلى قوات دولية لحفظ الأمن والاستقرار (رويترز)

أعلن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيريا جاك كلاين أمس الخميس أنه يلزم 15 ألف جندي لإعادة الاستقرار إلى ليبيريا. وأضاف أن هناك حاجة أيضا لنشر حوالي 800 عنصر من الشرطة و200 مراقب عسكري لإكمال عملية الانتشار.

ونبه المسؤول الدولي إلى عدم تكرار الخطأ الذي ارتكب في سيراليون المجاورة حيث لم تكن القوات التي أرسلت كافية وتم زيادة عددها لاحقا.

ويذكر أن قوة سلام من دول غرب أفريقيا مكلفة ضمان الأمن في ليبيريا حيث من المرتقب تشكيل حكومة انتقالية الشهر المقبل في إطار اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقع يوم 18 من الشهر الجاري بين المتمردين والحكومة.

وقال ناطق باسم المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا أمس الأول إن إجمالي عناصر القوة 3200 جندي سينشرون بحلول نهاية الأسبوع المقبل. واعتبارا من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل ستضاف وحدات أخرى إلى هذه العناصر من قوة متعددة الجنسيات تقررها الأمم المتحدة.

وقتل عدد كبير من المدنيين وأحرقت عدة قرى على يد المتمردين الليبيريين في منطقة باهن بمقاطعة ليبيريا شمال شرق العاصمة منروفيا عقب تجدد القتال بينهم وبين القوات الحكومية يوم الاثنين الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة