طهران تتهم واشنطن بدعم الإرهاب الإسرائيلي   
السبت 1425/3/12 هـ - الموافق 1/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حميد رضا آصفي
رفضت إيران الاتهامات الموجهة إليها من طرف الولايات المتحدة التي اعتبرتها الدولة الأولى الداعمة للإرهاب, واتهمتها بالمقابل بتقديم المساعدة للأنشطة الإرهابية للإسرائيليين.

وكانت الخارجية الأميركية قالت في تقرير سنوي حول أنماط الإرهاب العالمي نشر يوم الخميس الماضي إن إيران "أنشط دولة في دعم الإرهاب عام 2003" واتهمتها بتدبير هجمات في كل أنحاء الشرق الأوسط وعلى الأخص ضد إسرائيل.

وفي رده على ذلك قال الناطق باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي في تصريحات أوردتها الصحافة الإيرانية اليوم إن "هذه الاتهامات المتكررة هي تضليل عديم الجدوى ونموذج جديد للدعاية التي تقوم بها واشنطن ضد الجمهورية الإسلامية".

وأضاف آصفي أن "الولايات المتحدة هي التي تشجع الإرهاب بصفتها الداعم الرئيسي للنظام الصهيوني الذي تزرع نشاطاته الإرهابية الموصوفة بالحقد في العالم بأسره, وليست بصفتها هذه مؤهلة لتأنيب أي كان".

ورد المسؤول الإيراني على اتهامات الخارجية الأميركية لطهران بالسعي لزعزعة الاستقرار في العراق, مؤكدا أن إيران "لطالما اعتمدت سياسة شفافة حيال العراق, وهي تواصل العمل اليوم على إحلال السلام والأمن مجددا في هذا البلد الذي دمرته الحرب وفي المنطقة برمتها".

وجاء في تقرير الخارجية الأميركية أن إيران "واصلت عام 2003 لعب دور بارز في تشجيع النشاطات المعادية لإسرائيل سواء خطابيا أو عملانيا وأعاقت إرساء الاستقرار في العراق ورفضت تسليم عناصر القاعدة الذين تحتجزهم, كما شجعت فرار إرهابيين من العراق".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة