الكاميرون تقصي تونس وتكمل نصف نهائي أفريقيا   
الثلاثاء 28/1/1429 هـ - الموافق 5/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:44 (مكة المكرمة)، 0:44 (غرينتش)
لاعبو الكاميرون يحتفلون بفوز تحقق بعد عناء (الفرنسية)

شق منتخب الكاميرون طريقه إلى الدور نصف النهائي لكأس أفريقيا لكرة القدم التي تستضيفها غانا حاليا بعد فوزه الصعب على نظيره التونسي 3-2 في المباراة التي جرت بمدينة تامالي في وقت متأخر من مساء الاثنين وامتدت لوقت إضافي.
 
وأكملت الكاميرون بذلك عقد المربع الذهبي للبطولة حيث سبقتها غانا المضيفة على حساب نيجيريا 2-1، ثم ساحل العاج بفوز ساحق على غينيا 5-صفر ومصر حاملة اللقب بفوزها على أنغولا 2-1.
 
وجاءت المباراة قوية ومثيرة وإن غلب عليها التقلب في مستوى الأداء حيث سيطر أسود الكاميرون بقيادة المدرب الألماني أوتو بفيستر بشكل كامل على البداية، وتقدموا بهدفين متتاليين عبر ستيفان مبيا إيتوندي بضربة رأس في الدقيقة 19 ثم جيريمي نجيتاب من ركلة حرة في الدقيقة 28.

وكأن منتخب تونس كان بحاجة لتلقي هدفين ليتخلى عن أدائه المتواضع ويبدأ مجاراة منافسه، بل إنه تفوق عليه في فترات كثيرة ونجح في تقليص النتيجة عبر نجمه شوقي بن سعادة من ركلة حرة في الدقيقة 35 من المباراة التي أدارها الحكم المالي كومان كوليبالي.
 
ياسين الشيخاوي يحتفل
بالهدف الثاني لتونس (الفرنسية)
محاولات تونسية
واستمر الأداء القوي "لنسور قرطاج" في الشوط الثاني الذي جاء سجالا بين الفريقين مع حماس تونسي أثمر عدة هجمات جاء من إحداها هدف التعادل الثمين عبر ياسين الشيخاوي الذي أحسن التعامل مع تمريرة زميله صابر بن فرج قبل ثماني دقائق من نهاية الوقت الأصلي للمباراة.
 
واحتكم الفريقان إلى وقت إضافي شهدت بدايته خبرا سيئا للمنتخب التونسي حيث نجح إيتوندي في تسجيل الهدف الثالث للكاميرون في الدقيقة 93 وهو الهدف الشخصي الثاني للاعب خلال المباراة.
 
وسعى التونسيون بقوة لمعادلة النتيجة من جديد، خصوصا بعدما دفع المدرب الفرنسي روجيه لومير بالنجمين عصام جمعة ثم أمين الشرميطي، لكن الكلمة العليا كانت لدفاع الكاميرون الذي قاد فريقه للفوز الثمين.
 
تمثيل عربي
وبخروج تونس من البطولة الأفريقية أصبحت مصر المنتخب العربي الوحيد في البطولة، علما بأنها ستخوض مواجهة نارية مع ساحل العاج في نصف النهائي الخميس المقبل بمدينة كوماسي، في حين تخوض الكاميرون مواجهة قوية أخرى مع غانا المضيفة في عاصمتها أكرا.
 
يذكر أن هذا هو الفوز الثاني للكاميرون على تونس خلال ثلاثة لقاءات جمعتهما بالنهائيات القارية، حيث سبق لها الفوز 3-صفر بنصف نهائي بطولة 2000 في غانا ونيجيريا، بينما تعادل الفريقان 1-1 في نهائيات 1982.
 
أما تونس بطلة 2004 على أرضها فتوقفت مسيرتها عند الدور ربع النهائي للمرة الثانية على التوالي، حيث خرجت منه في النسخة الأخيرة بخسارتها أمام نيجيريا بركلات الترجيح.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة