مصرع جندي فلبيني في مواجهات مع مقاتلي أبو سياف   
الثلاثاء 1423/4/29 هـ - الموافق 9/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود فلبينيون ينقلون زميلا لهم إلى المستشفى أصيب في مواجهات مع جماعات مسلحة الشهر الماضي
أعلن الجيش الفلبيني أن جنديا لقي مصرعه وجرح ستة آخرون في تبادل قوي لإطلاق النار مع مقاتلين تابعين لجماعة أبو سياف.

وقال قائد الجيش في المنطقة الجنوبية الجنرال إرنستو كارولينا إن الاشتباكات وقعت في غابة كثيفة في جزيرة سولو الجنوبية التي تعتبر أحد معاقل جماعة أبو سياف.

وحدثت المواجهات بعد أن صادف فصيل من الجيش يتألف من 21 جنديا نحو خمسين مقاتلا من جماعة أبو سياف في ممر ضيق بالغابة، وانسحب الفريقان في نهاية الأمر في حين نقلت المروحيات التابعة للجيش الجرحى من الجنود، بينما لم يعرف حجم الخسائر في صفوف أبو سياف.

يذكر أن الجيش الفلبيني الذي تدعمه القوات الأميركية يقوم بحملة واسعة منذ السابع من يونيو/ حزيران الماضي في جنوب الفلبين للقضاء على جماعة أبوسياف التي تتهمها الولايات المتحدة بأن لها علاقة مع تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

وبدأ الجيش هذه الحملة بعد أن أخفقت المساعي الرامية إلى تحرير رهائن محتجزين لدى الجماعة هما زوجان أميركيان وممرضة فلبينية. وفي وقت سابق حررت المرأة الأميركية في حين قتل زوجها والممرضة.

وتنفي القوات الأميركية مشاركتها في الهجمات التي تستهدف معاقل جماعة أبو سياف في جنوب الفلبين. وتقول الحكومتان الأميركية والفلبينية إن مهمة القوات الأميركية في الفلبين تنحصر في تدريب القوات الحكومية على مطاردة الجماعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة