كاسترو يتهم بوش بالتخطيط لاغتياله   
الجمعة 8/12/1424 هـ - الموافق 30/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كاسترو لا يريد حربا مع واشنطن لكنه مستعد للمواجهة (الفرنسية)

اتهم الرئيس الكوبي فيدل كاسترو الرئيس الأميركي جورج بوش بالتخطيط لاغتياله للإطاحة بالنظام.

وأكد في خطاب مطول ألقاه في العاصمة هافانا مساء أمس واستمر حتى وقت مبكر من صباح اليوم أنه مستعد للموت في المعركة حال وقوع اجتياح عسكري أميركي لبلاده.

وقال كاسترو في كلمته أمام اللقاء الإقليمي الثالث لمكافحة منطقة التبادل الحر في القارة الأميركية التي تروج لها الولايات المتحدة "كنا نعلم أن بوش تعهد باغتيالي أمام مافيا المؤسسة الكوبية الأميركية"، لكنه لم يذكر تفاصيل محددة ولم يسق أدلة على اتهاماته.

ودان كاسترو (77 سنة) الذي يتولى السلطة في كوبا منذ 45 عاما وقوف بوش إلى جانب المنفيين الكوبيين والمناهضين له في ميامي. وخصص الجزء الأكبر من خطابه -الذي استغرق خمس ساعات ونصفا أمام ألف مندوب قدموا من 32 بلدا في المنطقة- للتنديد بما وصفه بالموقف العدائي للولايات المتحدة.

وأكد الزعيم الكوبي أنه لا يسعى لحرب مع الولايات المتحدة، ولكنه لن يتراجع قيد أنملة عن مبادئ الثورة الكوبية. واستعرض كاسترو تاريخ القارة الأميركية منددا بما أسماها الرأسمالية الجديدة والعولمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة