مقتل سبعة جنود وإعدام 11 بالعراق   
الأربعاء 1435/1/24 هـ - الموافق 27/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 1:28 (مكة المكرمة)، 22:28 (غرينتش)
حصيلة العنف في العراق تجاوزت خمسمائة قتيل خلال الشهر الجاري (الجزيرة-أرشيف)

قتل سبعة جنود وأصيب 22 مساء الثلاثاء في هجوم استهدف قاعدة عسكرية في منطقة الطارمية شمال بغداد، في حين أعلنت وزارة العدل العراقية عن تنفيذ حكم الإعدام بحق 11 شخصا أدينوا بارتكاب جرائم جنائية وإرهابية.

فقد أوضح مسؤول في وزارة الداخلية أن شخصا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه عند بوابة مقر اللواء 22 التابع للجيش العراقي في الطارمية شمال بغداد، مما أدى إلى مقتل سبعة عسكريين وإصابة 22 آخرين.

وبحسب ضابط شرطة في الطارمية فإن الهجوم الذي وقع عند الساعة الثامنة والنصف مساء الثلاثاء بالتوقيت المحلي سبقه سقوط قذائف هاون على القاعدة العسكرية.

وشهدت الطارمية -التي كانت أحد أبرز معاقل تنظيم القاعدة في السابق- أعمال عنف متكررة في الفترة الأخيرة، وقتل 16 جنديا في هجوم انتحاري مزدوج على قاعدة عسكرية في السابع من الشهر الجاري.

وفي حادث منفصل آخر في بغداد، أفاد مصدر أمني بأن "ضابطا برتبة نقيب في الجيش قتل في هجوم مسلح لدى مروره بسيارته الخاصة في منطقة الصليخ في شمال بغداد".

وفي التاجي أعلنت الشرطة مقتل أربعة من عناصرها وإصابة تسعة آخرين عندما فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه داخل مركز للشرطة في قرية عواد الحسن (20 كلم شمال بغداد).

وفي الموصل (350 كلم شمال بغداد) قال ضابط في الشرطة إن "مسلحين مجهولين اغتالوا مختار قرية الشيفرة الواقعة غرب الموصل لدى مروره في الحي الصناعي بغرب المدينة".

كذلك، "قتل مواطن من طائفة الشبك في هجوم مسلح لدى مروره في منطقة الفيصلية في شرق الموصل"، بحسب المصدر نفسه.

وفي الفلوجة (50 كلم غرب بغداد) قال النقيب ماجد فريح إن انفجار عبوة لاصقة على سيارة مدنية أدى إلى مقتل سائقها لدى مروره في منطقة الكرمة الواقعة شرق مدينة الفلوجة.

وقتل الاثنين ما لا يقل عن 46 شخصا وأصيب أكثر من 90 بجروح في سلسلة هجمات متفرقة بينها هجوم مزدوج بعبوة ناسفة وتفجير انتحاري بحزام ناسف في بغداد.

وتعد موجة العنف التي يشهدها عموم العراق الأسوأ منذ الاقتتال الطائفي بين عامي 2006 و2008.

وقتل أكثر من خمسمائة شخص في أعمال عنف في عموم العراق خلال الشهر الجاري، وفقا لحصيلة ضحايا أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا لمصادر رسمية.

عدد الذين أعدموا في العراق زاد خلال السنوات الأخيرة (الجزيرة-أرشيف)

إعدامات
في الأثناء، أعلنت وزارة العدل العراقية عن تنفيذ حكم الإعدام بحق 11 شخصا أدينوا بارتكاب "جرائم جنائية وإرهابية".

وقالت الوزارة في بيان الثلاثاء إن أحكاما بالإعدام بحق 11عراقيا نفذت يوم الأحد الماضي، بعد اكتساب أحكامهم الدرجة القطعية ومصادقة رئاسة الجمهورية عليها.

وأشار البيان إلى أن "جميع هؤلاء عراقيون وأدينوا بتنفيذ عمليات إرهابية بشعة ضد الشعب العراقي".

وكانت وزارة العدل أعلنت الثلاثاء الماضي تنفيذ حكم الإعدام شنقا بحق 19 مدانا -بينهم شخص ليبي الجنسية- بجرائم مماثلة.

ومن جهة ثانية، أصدرت المحكمة الجنائية المركزية في بغداد الثلاثاء حكما بالإعدام شنقا حتى الموت على شخص أدين بتفجير عبوة ناسفة لاصقة بسيارة موظف بوزارة الخارجية قرب منزله في منطقة الغزالية بغرب بغداد مما أدى إلى مقتله.

وازداد عدد الذين تم إعدامهم في العراق خلال السنوات الأخيرة، فقد بلغ 18 خلال 2010، و67 خلال 2011، و123 خلال 2012، و162 حتى الآن خلال 2013.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة