تصاعد حدة الخلافات بين شريكي الحكم بأفغانستان   
الخميس 1437/11/15 هـ - الموافق 18/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:17 (مكة المكرمة)، 6:17 (غرينتش)
تصاعدت حدة الخلافات بين شريكي الحكم بأفغانستان، الرئيس أشرف غني ورئيس الهيئة التنفيذية عبد الله عبد الله، حيث تبادلا الاتهامات بالتنكر لما تم الاتفاق عليه قبل عامين.

واتهم رئيس الهيئة التنفيذية عبد الله عبد الله شريكه أشرف غني بالتفرد في اتخاذ القرارات وتهميشه.

وقال أمام حشد من مناصريه "فخامة الرئيس؛ ليس لديك من الوقت ساعتين أو ثلاث تعطيها لرئيس هيئتك التنفيذية؟ لم تجتمع بي على انفراد على مدى ثلاثة أشهر، وهذا نزر يسير مما نعانيه".

ولم يفوت أشرف غني الفرصة ليرد على شريكه في الحكم بطريقة لم تكن أقل حدة، موجها سهامه إلى طريقة تفكير الفريق الخصم الذي ركز على نظرية المؤامرة.

وقال إن "الفساد هو عدوكم الأكبر، وكلما أمسكت مسؤولين متورطين في الفساد، تعلو صيحاتهم ويقولون إن الرئيس يريد التفرد والاستيلاء على السلطة".

ومضى عامان على تشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي أفرزتها اتفاقية سياسية بين شريكي الحكم بوساطة أميركية مباشرة، بعد اتهامات تبادلها المتنافسان بالتزوير في الانتخابات، في حين يستمر القتال الذي تخوضه الحكومة ضد حركة طالبان وتنظيم الدولة الإسلامية في 15 ولاية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة