فيسبوك وتويتر في محكمة أحوال شخصية   
الأحد 20/3/1433 هـ - الموافق 12/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 5:14 (مكة المكرمة)، 2:14 (غرينتش)
اتهم كويتي يسعى للحصول على حضانة أطفاله، طليقته بأنها على علاقة بألفي رجل عبر موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، وقدم صوراً لصفحاتها على الموقعين ليثبت عدم أهليتها لرعاية أطفالها.

وقال محام متخصص في قضايا الأحوال الشخصية رفض الكشف عن اسمه لصحيفة الأنباء الكويتية، إن المستندات التي قدمها موكله في قضية الحضانة التي رفعها ضد طليقته، تحتوي أوراقاً مستخرجة من جهاز الحاسوب.

وتكشف الأوراق أن عدد أصدقاء طليقته على فيسبوك يبلغ أكثر من 1200 منهم ألف رجل، وأن عدد متابعيها على تويتر هو 890 منهم 800 رجل.

ونقل المحامي عن موكله قوله إن ذلك يعني أن زوجته تتحدث مع ألفي رجل وتنشر صورها الخاصة للجميع على الموقع ويراها أصدقاؤها وأي شخص في العالم، معرباً عن قناعته بأن هذا يمكن استخدامه في المحكمة كدليل على عدم أهليتها لرعاية أولادهما الثلاثة وأعمارهم تتراوح بين أربع وتسع سنوات.

وقال الرجل الكويتي للمحامي إنه تابع رسائل زوجته على توتير وإنه نسخها بالكامل ونسخ محادثاتها وأغلبها مع رجال من الكويت وخارجها، مشيرا إلى أنها تتحدث فيها في أمور سطحية وساذجة وتدخل في سجال مع هذا وفي نقاش مع ذاك، وأحيانا تستمر على ذلك حتى الفجر.

وتساءل الرجل "أي أم هذه التي تسهر حتى ساعات الصباح الأولى تتحدث مع رجال غرباء وتناقشهم بل وتمازحهم وفي رقبتها ثلاثة أولاد؟"، وأضاف "متى تستيقظ لتهتم بشؤون ثلاثة أطفال ومتى تجلس معهم إذا كانت تقضي معظم وقتها على مواقع التواصل الاجتماعي؟".

واعترف المحامي بأنها المرة الأولى التي تمر عليه قضية أحوال شخصية ترفق في ملف دعواها أوراق مستخرجة من فيسبوك وتويتر، وقال إنه لا يعلم مدى تأثير هذه الأوراق على سير القضية التي بدأت إجراءاتها الأسبوع الماضي.

وأضاف أنه إذا نقلت الدعوى إلى المحكمة فستكون هذه أول مرة تدخل فيها قضية يتم استخدام موقع إلكتروني كدليل في قضية أحوال شخصية وتحديدا في قضية حضانة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة