انحسار الإنفلونزا في المكسيك   
الخميس 19/5/1430 هـ - الموافق 14/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 4:55 (مكة المكرمة)، 1:55 (غرينتش)

هونغ كونغ عززت إجراءاتها بعد تأكد وجود ثاني إصابة بإنفلونزا الخنازير (الفرنسية)

أعلنت المكسيك أن عدد الإصابات بفيروس إنفلونزا الخنازير يتراجع وأنه من المرجح ألا يزيد عدد الوفيات بسبب المرض في البلاد عن مائة. يأتي ذلك في وقت أصبحت فيه بلجيكا أحدث دولة تعلن وجود حالة إصابة بالمرض، فيما أعلنت منظمة الصحة العالمية وجود نحو ستة آلاف إصابة في 33 دولة.

وقال وزير الصحة المكسيكي خوسيه أنجيل كوردوفا لرويترز إن المستشفيات بالمكسيك شهدت تراجع حالات الإصابة بالفيروس في الأيام الأخيرة.

ومن جهتها قالت وزيرة العلاقات الخارجية المكسيكية باتريشيا إيسبينوزا إن بلدها آمن والأمور تعود إلى طبيعتها، وحثت السياح والمستثمرين على العودة للمكسيك.

وقالت إيسبينوزا للصحفيين في ختام اجتماع لاتيني أوروبي في براغ إن الفيروس لم يكن مميتا ويمكن علاجه، مشددة على أن بلدها لديه القدرة على القيام بذلك، ودعت الاتحاد الأوروبي للمساعدة في نقل رسالة للعالم بأن المكسيك آمنة الآن.

وأكدت وزارة الصحة المكسيكية أمس 60 حالة وفاة جراء الإصابة بالفيروس.

بلجيكا تدخل القائمة
وزيرة الصحة البلجيكية تعلن للصحفيين تفاصيل أول إصابة بإنفلونزا الخنازير في بلدها (الفرنسية)
يأتي ذلك في وقت أصبحت فيه بلجيكا أحدث دولة تعلن وجود حالة إصابة بفيروس إنفلونزا الخنازير، فيما أعلنت كل من الصين وهونغ كونغ عن ثاني حالة إصابة مؤكدة على أراضي كل منهما.

وقالت وزيرة الصحة البلجيكية لوريت أونكلينكس في مؤتمر صحفي إنه تأكدت إصابة رجل عمره 28 عاما بالمرض بعد عودته من زيارة للولايات المتحدة، وأكدت أن المصاب سيعزل وسيجري الاتصال بالأشخاص الذين خالطهم لفحصهم.

وأشارت إلى قول الأطباء إن حالة المريض لا تدعو للقلق، موضحة أن الرجل -وهو من منطقة جنت بشمال بلجيكا- عاد لتوه من زيارة مدتها 14 يوما في الولايات المتحدة عشرة منها في نيويورك وأربعة في شيكاغو.

وفي بكين أعلنت وزارة الصحة الصينية عن ثاني حالة إصابة مؤكدة بفيروس إنفلونزا الخنازير، وهي لشاب يبلغ من العمر 19 عاما من إقليم شاندونغ في شرق البلاد عاد مؤخرا من كندا حيث يدرس في إحدى الجامعات هناك.

أما في هونغ كونغ، فأكد المسؤولون هناك ثاني حالة إصابة بفيروس إنفلونزا الخنازير، وقالوا إنهم يبحثون عن أكثر من 50 مسافرا كانوا يجلسون بالقرب من المصاب الذي عاد لتوه من الولايات المتحدة.

33 دولة
وتزامن ذلك مع إعلان منظمة الصحة العالمية أن الفيروس وصل الآن إلى كوبا وفنلندا وتايلند وبلغ عدد حالات الإصابة نحو ستة آلاف في 33 دولة.

وقالت المنظمة في أحدث إحصاءاتها إن عدد حالات الإصابة ارتفع في عدة دول كذلك منها إسبانيا وبريطانيا وبنما وغواتيمالا وكولومبيا.

ووفقا لإحصاءات المنظمة فإن السلالة المكتشفة حديثا قتلت ثلاثة أشخاص في الولايات المتحدة وشخصا واحدا في كل من كندا وكوستاريكا فضلا عن الوفيات الستين التي أعلنتها المكسيك.

ووفقا لأحدث الأرقام الصادرة عن المنظمة فإن هناك 98 حالة إصابة مؤكدة في إسبانيا و68 حالة إصابة مؤكدة في بريطانيا.

وفي حين تعتبر أغلب حالات الإصابة هذه مستوردة نتيجة لسفر المصابين إلى المكسيك أو مخالطتهم عن كثب من سافروا إليها، سيدفع اكتشاف دليل على أن الفيروس ينتشر بصورة مستمرة في بريطانيا أو إسبانيا منظمة الصحة العالمية لإعلان وباء كامل.

وستجري المنظمة مؤتمرا عبر الهاتف مع خبراء اللقاحات اليوم الخميس بشأن ما إذا كان ينبغي التوصية بالتحول لإنتاج لقاحات لمكافحة السلالة الجديدة أو إبقاء التركيز على لقاحات الإنفلونزا الموسمية التي تقتل ما يصل إلى 500 ألف شخص سنويا.

وأكدت معامل منظمة الصحة العالمية إصابة 2059 شخصا في المكسيك و3009 أشخاص في الولايات المتحدة و358 شخصا في كندا وثمانية أشخاص في كوستاريكا.

وأما بقية الدول التي توجد بها حالات إصابة مؤكدة دون وفيات فهي الأرجنتين وأستراليا والنمسا والبرازيل وبريطانيا والصين وكولومبيا وكوبا والدانمارك والسلفادور وفنلندا وفرنسا وألمانيا وغواتيمالا وإيرلندا وإسرائيل وإيطاليا واليابان وهولندا ونيوزيلندا والنرويج وبنما وبولندا والبرتغال وكوريا الجنوبية وإسبانيا والسويد وسويسرا وتايلند.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة